عاجل

تقرأ الآن:

مشاريع مميزة في الطبعة الخامسة والعشرين لمنتدى الكرتون بتولوز


ثقافة

مشاريع مميزة في الطبعة الخامسة والعشرين لمنتدى الكرتون بتولوز

مدينة تولوز الفرنسية احتضنت مؤخرا الطبعة الخامسة والعشرين لمنتدى الكرتون، أو منصة الإنتاج المشترك لسلسلات الرسوم المتحركة الأوروبية.

يقول فولفغانغ شبيندلر:“كل شيء يدور حول المال، الكثير من المال هنا في منتدى الكرتون، حيث يلتقي المنتجون والموزعون والمستثمرون والفكرة هي عرض المشاريع والتفاوض والتعارف.”

طبعة هذا العام سجلت حضورا قياسيا للمشاركين. حوالي ثمانمائة وسبعين من المهنيين في صناعة الرسوم المتحركة جاؤوا إلى هذا المنتدى، حيث قدم أربعة وثمانون مشروعا جديدا، الموزعون العموميون والخواص يلعبون دورا هاما في تمويل سلسلات الرسوم المتحركة الأوروبية.

يقول فولفغانغ شبيندلر:“عرض المشروع يمثل حرب اعصاب والإنطباع الأول حاسم للغاية، فهناك الكثير من التوتر والقليل من الوقت، ما هي أهم المعلومات حول المشروع؟ كل عرض مشروع تم تأطيره من قبل موكل من ذوي الخبرة يمكنه تقديم النصيحة”

تقديم مشروع جديد أمام جمهور كبير، ليس أمرا سهلا خاصة إذا تعلق الأمر بإقناع المستثمرين بتقديم الدعم المالي، سنفهم ذلك أكثر من خلال مشروع سلسلة تلفزيونية ايرلندية مكونة من اثنتين وخمسين حلقة.

يقول فولفغانغ شبيندلر
-هل تحتاجون إلى الكثير من المال؟
فيجيبه أندرو فيتزباتريك مدير المشروع:” الكثير من المال، لقد قمنا بذلك في الماضي وأنا متأكد أننا سنقوم بذلك مرة أخرى..هذه السلسلة مثيرة للإهتمام ولا تكلف سوى أربعة ملايين ونصف المليون يورو.”
يقول فولفغانغ شبيندلر
-هذا لا شيء و الذئاب ناجحة جدا.
شكرا وحظا سعيد لمشروعك.

تقول ميكائيلا هابرلاندر، إحدى الخبيرات في مجال الرسوم المتحركة:” تقديم المشروع يجب أن يكون موجزا، لسنا بحاجة إلى خطاب طويل، بل يجب إعطاء الحضور فكرة عن طبيعة السلسلة، وبالطبع عملية تنكر مضحكة وعرض مضحك، أمران هامان”

لكن ما هو المهم بالنسبة للمنتج عندما يقوم بعملية التقديم؟

يقول بول يونغ، المنتج والرئيس التنفيذي لصالون الكرتون:يجب ألا يتبول الفرد تحت الضغط، هذا هو الهدف. لا أنا أمزح يجب المحافظة على الهدوء و الإعداد الجيد.”

تقول جوان ذا لوفتس، إحدى الخبيرات في مجال الرسوم المتحركة :“وأن تكون قادرا على تقديم المشروع في الوقت المحدد وتقديم كل المعلومات التي يحتاجها الحضور.”

منتدى الكرتون عرف هذا العام تضخما في عدد المشاريع المختلطة، التي تجمع بين الرسوم المتحركة واللقطات المصورة مثل هذا المشروع الفنلندي.
أو هذا المشروع الدنماركي الذي تم تصويره بواسطة آي فون.
هناك أيضا هذا الإنتاج الفرنسي الكلاسيكي الذي جلب إليه الإنتباه في تولوز.

اما مشروع “إرنست وسلستين” فمستوحى في الواقع من فيلم يحمل العنوان ذاته ورشح لجائزة الأوسكار، ورغم الدعم العمومي الذي لقيه النجاح الذي حققه في شباك التذاكر، فإن المشرفين على هذا المشروع لا يزالون يبحثون عن الدعم المالي لإنتاج ستة وعشرين حلقة جديدة.

يقول المنتج ديديه برونو:“إنه إنتاج مكلف كثيرا على كل حال لأننا نريده أن يكون انتاجا مرموقا وبجودة عالية لذلك يجب توفير الإمكانيات اللازمة وهذا يعني انه يجب العثور على شركاء في بلجيكا وألمانيا والدول الاسكندنافية ولما لا في كندا والولايات المتحدة “.

يقول مارك فاندفاير المدير العام لأحد مشاريع الرسوم المتحركة:“جزء من القوى العاملة التي تم الاستعانة في آسيا منذ فترة طويلة نجدها تعود، فتطور التكنولوجيا يسمح بذلك، هناك أيضا مستوى الجودة الذي يرغب المنتجون الأوروبيون في رفعه أي هنا التصنيع واليد العاملة التي تم إعادتها إلى أوروبا.”

الرسوم المتحركة مكلفة كثيرا. تكلفة تنفيذ نصف الإنتاج الأوروبي يصل إلى ما بين 5000 و 10،000 يورو لكل دقيقة.
على مدى خمسة وعشرين عاما تمكن حوالي خمسمائة وثمانية وثلاثين مشروعا من الحصول على الدعم المالي.

يختم فولفغانغ شبيندلرالتقريربقوله:“التمويل الذي حصلت عليه سلسلات الرسوم المتحركة خلال خمسة وعشرين دورة للمنتدى يمثل ميزانية إجمالية تصل إلى حوالي ملياري دولار..ولعل هذا ذريعة أخرى لإقامة احتفال خاص بالطبعة الحالية لمنتدى الكرتون.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
الأمريكي جلين برونو، بطل أغنية أليكس ميتريك الجديدة

ثقافة

الأمريكي جلين برونو، بطل أغنية أليكس ميتريك الجديدة