عاجل

روجيه ميلا نجم كرة القدم الكاميروني السابق هو من اوائل اللاعبين الافارقة الذين اصبحوا نجوماً عالميين.

وخلال “سبورتال” أو الصالون الدولي للرياضة ووسائل الإعلام في موناكو، التقاه الزميل سليمان ياسيني وسأله: “لماذا لم يعد هناك اليوم من نجوم مثلك او مثل لاعبي جيلك، حينها كانت الامور اصعب ؟

ويجيب ميلا: “هذا صحيح، في عصرنا كانت اكثر صعوبة، لكن ايضاً كنا اكثر انضباطاً ممن هم اليوم. اليوم كرة القدم في افريقيا لم تعد كما كانت في عصرنا. حينها لم نكن نهتم كثيراً بالمال. اليوم المال هو العنصر الاكثر اهمية. انا خائب الامال لان القيمين على كرة القدم اليوم – اعني الفيفا والفيدرالية الافريقية لكرة القدم – لا يقومون باي مجهود لتغيير الامور. وداخل الفيدرالية الافريقية نعلم بوجود فوضى لكن احداً لا يتحرك. الوضع باق على ما هو عليه والجميع يريد معرفة اليوم الذي يصل فيه بلد افريقي الى نهائيات هامة لكن هذا لا يمكن انجازه بلا نظام. انهم يريدون النهائيات بلا انضباط”.

روجيه ميلا حائز على الكرة الذهبية، انه اكبر اللاعبين سناً يسجل هدفاً في مباريات كأس العالم وكان ذلك عام 1994 وكان عمره 42 عاماً.