عاجل

تقرأ الآن:

الإنتخابات العامة في البوسنة و الهرسك: بين أمل التغيير و احتكار الطبقة السياسية للسلطة


البوسنة والهرسك

الإنتخابات العامة في البوسنة و الهرسك: بين أمل التغيير و احتكار الطبقة السياسية للسلطة

أكثر من ثلاثة ملايين ناخب بوسني على موعد الأحد 12 أكتوبر/ تشرين الأول مع الانتخابات العامة في البوسنة و الهرسك
بعض المواطنين يأملون في تغيير الاشياء ، و وضع حد لفترة وصفت بالسوداء في البلاد،و لكن الصراعات الإثنية تحول دون المضي إلى الأمام

إمرأة من بانيا لوكا تقول
إذا كانت كوسوفو قد استقلت فلما لا نحن . ستكون الامور أحسن لو أخذنا استقلالنا

و هذا رجل من بانيا لوكا يقول
أتمنى أن تستقل جمهورية الصرب سيكون يوما رائعا . و لكن لا اعتقد أن الامر ممكن بسبب النظام السياسي الحالي

في سراييفو لم يخفي البوسنيون خيبة أملهم ، كون الطبقة السياسية التقليدية تسيطر و تحتكر الساحة السياسية، و هذا قد يؤدي إلى المقاطعة

رجل من سراييفو يقول
المشكل أننا دائما في صراع البوسنيون و الصرب و الكروات. و كل واحد منا يريد أن يكون المسيطر قدر الامكان

إمرأة من سراييفو تقول
هذا البلد سيكون على ما يرام دون كيانات و كانتونات

مبعوثة يورونيوز إلى البوسنة و الهرسك تقول
الصرب و الكروات و البوسنيون تختلف رؤيتهم للعالم، و لكن يبدو انهم متفقون على أن البوسنة و الهرسك لم تتطور في الاعوام الاخيرة، و برأيي فإن الكثير من الناس يرون أن الامور لن تتغير بعد الانتخابات