عاجل

قتل 11 شخصا وأصيب22 أخرون في هجوم نفذه إنتحاري يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في سوق في شمال بغداد.
في وقت لا تزال تشهد فيه المنطقة اشتباكات بين القوات العراقية ومقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية الذين سيطروا على مساحات كبيرة من الأراضي في شمال وغرب العراق وسط تزايد المخاوف من سقوط محافظة الأنبار في يد تنظيم الدولة الاسلامية توغل يشكل خطرا على العاصمة بغداد يقول المحلل السياسي عياد الملاح :“تمدد داعش يشكل خطرا على العاصمة لكن القوات الأمنية تقول أن العاصمة عصية على داعش، لكن كل شيء ممكن على الأرض إستراتيجية الحرب تغيرت إذا ما نظرنا إلى عمل القوات الأمنية والتحالف بناءا على إستراتيجية ثابتة وواحدة.”
و كان مسؤولون في وزارة الدفاع الاميركية صرحوا ان القوات الحكومية العراقية بحاجة ملحة الى التدريب لتتمكن من مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية في غرب البلاد حيث تبدو في وضع هش.