عاجل

اسبانيا تشدد من إجراءات احتواء إيبولا

تقرأ الآن:

اسبانيا تشدد من إجراءات احتواء إيبولا

حجم النص Aa Aa

تشديد إجراءات مراقبة مستوى حرارة الجسم وفق المقاييس الأوروبية خشية انتشار فيروس إيبولا، هو ما أقدمت عليه السلطات الاسبانية في ظل تسجيل عدد من الاصابات ووفاة اسبانيين بسبب الفيروس.

ويأتي الاجراء بعد خمسة أيام من رواج أخبار عن إصابة الممرضة تيريزا روميرو بالفيروس،عندما كانت تعالج شخصين أصيبا بالحمى النزيفية في غرب إفريقيا، وقد ظلت دون أن تجرى عليها فحوصات رغم ظهور أعراض المرض عليها وهي الآن في حالة خطيرة. وتقول وزيرة الصحة الاسبانية آنا ماتو:

“انها تتلقى العلاج الطبي اللازم…ولكن هل يمكنني أن أصرح لكم بغير ما تناقلته وسائل الإعلام؟ ليس لدينا معلومات إضافية. حالتها لم تتغير وهي خطيرة”.

أما أعوان الصحة فقد أبدوا غضبهم من الإجراء التي اختارتها الحكومة لاحتواء انتشار الوباء، ما دفع بعدد منهم إلى رمي قفازاتهم الطبية على سيارة رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الذي وصل إلى المستشفى الذي توجد فيه الممرضة المصابة.