عاجل

مؤتمر إعادة إعمار غزة بدأ اليوم في العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة موفدين من نحو 50 دولة بينهم وزراء حوالى 30 دولة، وممثلو عدة منظمات دولية وسياسية.وتعهدت خلال هذا المؤتمرعدة دول بتقديم مساعدات مالية منها قطر التي أعلنت انها ستقدم مساعدات قدرها مليار دولار للقطاع الذي دمرته الحرب الإسرائلية الأخيرة.في حين أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن بلاده ستقدم مساعدات تبلغ قيمتها 212 مليون دولار أما الإتحاد الأوربي على لسان وزير خارجيته كاثرين اشتون، فقد أكد تقديم دعم قدره 568 مليون دولار . مساعدات مالية مهمة لإعادة الإعمار إلا أن الأهم يتمثل في إيجاد حل سياسي لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطسني كما يقول المتحدث الرسمي بإسم الحكومة الفلسطسنية إيهاب بسيسو:” نتطلع إلى جهد دولى ليس فقط على الصعيد المادي ولكن أيضا إلى دعم سياسي يتمثل في رفع الحصلر عن أهلنا في غزة و يتمثل بدعم الجهود الوطنية الفلسطينية من أجل إنهاء الإحتلال.” بريطانيا التي قدمت 32 مليون دولار للقطاع ترى هي الأخرى على لسان وزير خارجيتها للتنمية الدولية أن الأهم يكمن في إيجاد حل سياسي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
ديموند سوين وزير التنمية الدولية البريطاني:“المساعدات لن توفر مستقبلا لغزة، يجب أن يكون هناك حل سياسي. تغيير سياسي ، لا نريد أن نعود إلى هنا بعد ،سنوات لنجمع المال لإعادة إعمار غزة بعد أن يتم تدميرها مرة أخرى.”
و تسعى الحكومة الفلسطينية إلى الحصول على مبلغ 4مليارات دولار ويقول محمد شيخ إبراهيم مراسل يورونيوز من القاهرة “حشد كبير في هذا المؤتمر تتجاوز أبعاده السياسية توفير المال لقطاع غزة لتصل إلى ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بتحقيق حل الدوليتين.”