عاجل

تقرأ الآن:

إصابة أحد عمال التمريض في مستشفى تكساس بفيروس إيبولا


الولايات المتحدة الأمريكية

إصابة أحد عمال التمريض في مستشفى تكساس بفيروس إيبولا

بناء على تحاليل طبية، أعلنت مستشفى تكساس عن إصابة أحد ممرضيها بفيروس الحمى النزفية إيبولا. الممرض التقط الفيروس بينما كان يعتني بمصاب ليبيري. حمى طفيفة ظهرت على الممرض في مساء الجمعة دعت إلى وضعه في حجر صحي و إخضاعه للتحاليل.

المصاب إيريك دنكن الذي يتوقع أنه نقل إيبولا إلى الممرض توفي في (المستشفى الصحي للمشيخة البروتستانتية) في تكساس الأسبوع الماضي. دنكن أولِ مصاب بإيبولا يفارق الحياة في الولايات المتحدة.

مطار جون كيندي في نيويورك بدأ باتخاذ الاحتياطات للتأكد من خلو مسافريه الآتيين من غينيا و ليبيريا وسيراليون من فيروس الحمى النزفية إيبولا. مئة و خمسون شخصاً يدخلون الولايات المتحدة يومياً من تلك البلدان.

أحد المسافرين في مطار كنيدي يقول: “الأمر يستحق العناء لمنع تلك الكارثة. حتى لو كان علينا تحمل بعض الإجراءات المزعجة لكن الأمر يستحق ذلك”. ويقول آخر: “أنا لا أرى أن ذلك يسبب أية مشكلات. المهم هو الأمن، على الأقل أن تبقى حدودنا آمنة.”.

مع إعلان حالة الممرض يرتفع عدد المصابين بفيروس إيبولا في الولايات المتحدة إلى أربعة، شفي منهما اثنان بينما توفي إريك دنكن الأسبوع الماضي.