عاجل

السلطات الصحية الأميركية تحدد هوية المصابة بفيروس إيبولا

تقرأ الآن:

السلطات الصحية الأميركية تحدد هوية المصابة بفيروس إيبولا

حجم النص Aa Aa

كشفت السلطات الصحية الأميركية النقاب عن هوية الممرضة المصابة بفيروس إيبولا، يتعلق الأمر بنينا فام، وهي التي كانت عالجت مريضا ليبيريا مصابا بإيبولا في مستشقى بدالاس قبل أن يتوفى في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر
وقد وجهت للمرضة المصابة تهم تتعلق بخرقها لقواعد السلامة ، أما زميلاتها فأظهرن غضبا ودافعن عنها دفاعا مستميتا ب
.كاتي رومر، الناطق الرسمي باسم نقابة الممرضات الأميركية :
“لا أحد يمكنه القول بحقيقة ما جرى،أما أولى ردات الفعل فكانت إلقاء اللوم على الممرضة التي جازفت بحياتها من أجل توفير الرعاية للمريض وهي تعلم أن ذلك سيكون خطرا على حياتها وصحتها وسلامتها . وقد طلبنا إجراء تدريبات وتوفير معدات بدرجة جودة عالية بما في ذلك السترات الواقية”
أما بلجيكا فتستعد لاحتضان اجتماع وزراء الصحة بدول الاتحاد في وقت لاحق من الأسبوع الجاري لمناقشة سبل
منع انتشار فيروس إيبولا في الاتحاد، وقالت بروكسل إنها بصدد التعامل مع حالة تشتبه في إصابتها بالفيروس ، يتعلق الأمر بشخص كان سافر إلى غينيا مؤخرا وقد تم عزل الحالة وفحصها داخل مستشفى ببروكسل.
هذا وعززت بريطانيا إجراءات المراقبة والقيام بعمليات مسح بمطار هثرو مع خطط لتوسيع البرنامج ليشمل أربعة مطارات دولية أخرى تستقبل رحلات من دول المنطقة المتضررة من الإيبولا.