عاجل

تقرأ الآن:

وفاة عامل إغاثة سوداني بإيبولا في ألمانيا وبريطانيا تراقب مطاراتها


غينيا

وفاة عامل إغاثة سوداني بإيبولا في ألمانيا وبريطانيا تراقب مطاراتها

توفي عامل إغاثة سوداني مصاب بفيروس إيبولا في احد المستشفيات الالمانية صباح الثلاثاء، وذكر المركز الطبي سانت جورج بمدينة ليبزيغ شرق المانيا ان الموظف الاغاثي بالأمم المتحدة البالغ من العمر ستة وخمسين عاما توفي بعد عدة ايام من المعالجة بعد عودته من ليبيريا الخميس الماضي.
البروفيسور برنارد روف- مدير المركز الطبي للامراض المعدية يقول:
“تم اخذ كافة التدابير الصحية على أعلى مستوى لحماية الطواقم الطبية وحماية المحيط باكمله”.
في مطار هيثرو بالعاصمة البريطانية بدأت مراقبة المسافرين بالمطار ومحطات القطار ويتم استجواب الركاب القادمين من دول غرب افريقيا حيث يتفشى الوباء وتعتزم فرنسا تطبيق اجراءات مماثلة للرحلات القادمة من غينيا. في اسبانيا حيث اصيبت الممرضة تيريزا روميرو بفيروس ايبولا احتجت مجموعة من الممرضات خارج مستشفى كارلوس الثالث ورفضوا رد فعل الحكومة السلبي الذي يحمل الممرضة المصابة وزر اصابتها بالفيروس.
تقول احدى الممرضات في قسم الامراض المعدية بمستشفى كارلوس الثالث:
“ تيريزا هي الوحيدة التي تستطيع نقل العدوى وهذا غير ممكن الآن لانها في حجر صحي وتخضع لاجراءات صارمة، كل شخص كان على اتصال معها خلال اصابتها بالحمى يخضع للمراقبة، ونامل ان تتعافى وتنتهي امورها على ما يرام”.
ووضع زملاء تيريزا وبعض من سكان العاصمة مدريد الورود على بوابة مستشفى كارلوس الثالث وتمنوا لها الشفاء من إيبولا.