عاجل

تنظيم " الدولة الإسلامية" يفخر بعودة عصر العبودية

تقرأ الآن:

تنظيم " الدولة الإسلامية" يفخر بعودة عصر العبودية

حجم النص Aa Aa

أكد تنظيم الدولة الإسلامية أنه منح النساء والأطفال الايزيديين الذين أسرهم في شمال العراق إلى مقاتليه كغنائم حرب،مفتخرا بإحيائه العبودية. وأقر التنظيم للمرة الأولى من خلال إصداره العدد الأول من مجلته الدعائية “دابق” باحتجازه الايزيديين وبيعهم كرقيق.
ويجادل التنظيم في مقال نشرته مجلة “دابق” بعنوان “إحياء العبودية قبل أوان الساعة” أن “الدولة الإسلامية أعادت جانبا من الشريعة الإسلامية إلى معناها الأصلي, باستعباد الناس، بعكس ما ادعت بعض المعتقدات المنحرفة”. وشرد عشرات آلاف الايزيديين أبناء هذه الأقلية التي تتخذ من شمال العراق موطنا لها، إثر الهجوم الذي شنه الجهاديون على مناطقهم في الثاني من آب/أغسطس الماضي وحوصر عشرات آلاف الايزيديين في جبل سنجار لعدة أيام في شهر آب/أغسطس، فيما تعرض آخرون إلى مذابح وظل مصير آخرين مجهولا حتى الآن. وحذر قادة وناشطون حقوقيون ايزيديون بأن هذه الطائفة التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين بات وجودها على أرض أجدادها مهددا بفعل أعمال العنف والتهجير الأخيرة.