عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لتحرك عاجل لمواجهة خطر إيبولا


العالم

الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لتحرك عاجل لمواجهة خطر إيبولا

على الرغم من مناشدة الأمم المتحدة المجتمع الدولي من أجل جمع مليار دولار على وجه السرعة لوقف انتشار إيبولا، إلا أنه لم يتوفر حسب المنظمة الأممية غير أقل من نصف المخصص المالي حتى الآن .
وفي ذات السياق، حذرت منظمة الصحة العالمية من ظهور عدد أكبر من الحالات” في غينيا وسيراليون وليبيريا “إذا لم يقم المجتمع الدولي بتحرك عاجل.
وأعلنت المنظمة أنها تتخوف من تسجيل ما بين 5 و10 آلاف حالة أسبوعيا بفيروس إيبولا في البلدان الثلاثة الأكثر إصابة في غرب افريقيا ابتداء من كانون الأول/ديسمبر.
ودعا رئيس بعثة الأمم المتحدة لمكافحة إيبولا انتوني بانبري الدول للمساعدة عبر إرسال عسكريين ومدنيين وطواقم صحية.
“أنا مسرور بما قدمته الدول الأعضاء من التزامات حيال المدنيين والعسكريين فضلا عن تقديم المعدات والأموال، لكنني قلق جدا لأن كل ما بذل لم يسهم بعد في وقف استشراء الفيروس. الطريقة المثلى لوقف زحف إيبولا هي حماية الناس داخل الدول التي لم يضربها الفيروس.وفي ذات الحين ينبغي مساعدة شعب غينيا وليبيريا وسيراليون على وقف انتشار فيروس إيبولا”
وفي سيراليون اشتبكت قوات الأمن مع سكان غاضبين بالعاصمة فريتاون تظاهروا تعبيرا عن الاستياء من التأخير في نقل جثة شخص يشتبه بأنه كان ضحية لمرض إيبولا.وقال السكان إن الجثة تركت دون أن يهتم بها أحد في الشارع لمدة يومين.
وتأخذ السلطات الأميركية خطر انتشار إيبولا على محمل الجد بعد إصابة ممرضة في مستشفى دالاس بتكساس في المستشفى ذاته الذي توفي فيه سائح ليبيري بعد أيام من وصوله.
وقررت إسبانيا التي سجلت أول حالة إيبولا خارج إفريقيا تأهيل كل العاملين في قطاع الصحة والإسعاف الذين يمكن أن يحتكوا بمرضى محتملين.