عاجل

تقرأ الآن:

مجموعة قيمة من الغيتارات الكهربائية في متحف سويدي


ثقافة

مجموعة قيمة من الغيتارات الكهربائية في متحف سويدي

في بداية هذا العام افتتح في مدينة أوميا السويدية متحف يحتوي على مجموعة هامة وقيمة من الغيتارات الكهربائية.
غيتارات فندر وغيبسون الموجودة هنا، هي جزء من خمسمائة غيتارة مصنوعة بين عامي 1950 و1960 والفضل في جمعها يعود للأخوين التوأم صامويل ومايكل اهدن.
يقول صموئيل اهدن: “عندما اشترينا Les Paul Sunburst المصنوعة في العام 1960 ، كان لدينا قرض مصرفي كبير، ولم يكن بإمكاننا اقتراض المزيد من المال والتجانا إلى بيع مجموعتنا الكاملة من الغيتارات من أجل غيتار واحد وبدأنا كل شيء من جديد.”

الأخوان العاشقان للموسيقى لعبا في العديد من فرق الروك واشتريا أولى الغيتارات في منتصف السبعينات ..
قصة المجموعة بدأت بلقاء رجل في بلدهما السويد يستورد الغيتارات من الولايات المتحدة الأمريكية، لنتطلق المغامرة التي توجت بهذا المتحف.

يقول صموئيل اهدن: “سافرنا في سيارة والدنا، وهي سيارة فورد كبيرة، واخترنا خمسا وأربعين غيتارة مختلفة ولم ندفع للرجل أموالا كما لم نوقع أي عقد واكتفينا بمصافحة بالأيادي.. بعد أن وصلنا إلى البيت بعنا ثمان وثلاثين غيتارة وأبقينا على سبع غيتارات هي الأغلى ثمنا وتواصل الأمر هكذا على مدى عشرين عاما.”

التوأم يملك غيتارة لشركة جيبسون صنعت في العام 1958 ولا يوجد منها سوى اثنتين وعشرين غيتارة حول العالم.

يقول مايكل اهدن: “أوميا هي بعيدة نوعا ما عن الشمال وليس لدينا الكثير من الموسيقيين الكبتار في مدينتنا قد نقنع كلابتون بالمجيء إلى هنا وإحياء حفل موسيقي.”

التوأم لا يريد التحدث عن القيمة المالية لمجموعة الغيتارات ولا ينوي بيع اي غيتارة منها لأن مكانها سيظل هنا في هذا المتحف.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أوبرا"الهولندي الطائر" برؤية أليكس أويي

ثقافة

أوبرا"الهولندي الطائر" برؤية أليكس أويي