عاجل

تقرأ الآن:

أكشاك الهاتف الحمراء الشهيرة في لندن تصبح صديقة للبيئة


هاي تيك

أكشاك الهاتف الحمراء الشهيرة في لندن تصبح صديقة للبيئة

أكشاك الهاتف الحمراء الشهيرة في لندن، التي أهملت بعد قدوم الهواتف المحمولة أصبحت خضراء اللون، أطلق عليها “سولار بوكس“، فهي تعمل بالطاقة الشمسية وتسمح بشحن الهواتف المحمولة بمختلف أنواعها.
الخدمة هنا مجانية لكن المستخدمين لهذه الأكشاك يمكنهم مشاهدة اعلانات تجارية داخلها في انتظار شحن هواتفهم.
طالبان لنديان هما من يقفان وراء هذه الفكرة الخلاقة.

تقول كيرستي كيني، المؤسسة المشاركة لSolarbox: فكرة “سولار بوكس” تقوم على ثلاثة عناصر في الواقع.
أولها هو أن أكشاك الهاتف لم تعد مستعملة بل أنها أصبحت أماكن لسلوكات غير جيدة، وثانيهما هو أن بطاريات الهواتف الحديثة لا تصمد كثيرا والعنصر الثالث هو أننا لا نجد أحيانا مكانا لشحن الهاتف الذكي في المجال العام، قمنا ببعض الدراسات وأخذنا بعين الإعتبار العناصر الثلاثة وهذه هي النتيجة.”

أكشاك الهاتف الحمراء التي كانت كانت تعتبر إحدى رموز لندن، أصبحت بالية بسبب الإهمال، الآن استعادت بريقها واختارت ثوبا جديدا لونه أخضر وأصبحت مهمتها امتصاص أشعة الشمس الخجولة أحيانا في لندن.

تضيف كيرستي كيني، المؤسس المشارك لSolarbox:“ثلاث ساعات من ضوء الشمس في اليوم كافية لتشغيل الجهاز طوال العام. والسبب في حاجتنا لضوء قليل جدا هو أنه لدينا بطارية مندمجة. خلال أشهر الصيف والأيام المشمسة جدا، تتولى البطارية تخزين الطاقة الزائدة لبقية العام.”

هذه الأكشاك التي تعمل بالطاقة الشمسية يمكنها شحن مئات الهواتف المحمولة كل يوم. يمكن إعادة شحن بطارية هاتف محمول بنسبة 20٪ في عشر دقائق فقط.
يقول أحد المواطنين اللندنيين:”“هذه فكرة جيدة جدا، وأنا مهندس وأبحث دائما عن أماكن لشحن هاتفي، إنه أمر رائع حقا. “
في لندن، لا يزال هناك حوالي ثمانية آلاف كشك من أكشاك الهواتف الحمراء التقليدية التي أوحت للعديد بأفكار مبتكرة من بينها هذه الأكشاك الصديقة للبيئة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الطاقة الكهربائية لتشغيل السفن

هاي تيك

الطاقة الكهربائية لتشغيل السفن