عاجل

عاجل

أحقاد الماضي تضع حدا لمباراة صربيا وألبانيا

تقرأ الآن:

أحقاد الماضي تضع حدا لمباراة صربيا وألبانيا

حجم النص Aa Aa

أحقاد الماضي تعود إلى المواجهة وتشعل من جديد فتيل التوترات السياسية خلال مقابلة ألبانيا وصربيا، حيث اندلعت مواجهات بين اللاعيبن في الدقيقة الحادية والأربعين عندما جابت طائرة بدون طيار تحمل علم “ألبانيا الكبرى” أرجاء ملعب المباراة التي تابعها أكثر من عشرين ألف متفرج بينهم الرئيس الصربي توميسلاف نيكوليتش. وتشاجر اللاعبون الصرب والألبان مباشرة بعدما قام أحد اللاعبين الصرب بالتقاط العلم الالباني. الحكم اضطر إلى توقيف المباراة قبل نهاية شوطها الأول بسبب أحداث شغب بين لاعبي المنتخبين ودخول جماهير أصحاب الأرض إلى الملعب.

“ربما كانت تداعيات حرب كوسوفو سبب هذا الموقف الذي حدث. ما الذي ارتكبوه بحقنا هناك في كوسوفو؟ وأعتقد أن هذا هو السبب الرئيسي لهذه القضية، وأليس كذلك“، يقول مناصر صربي.

وكان العلم الذي تسبب في إحداث الشغب يمثل مشروعا قوميا يهدف إلى جمع الجاليات الألبانية في ألبانيا وكوسوفو والجبل الأسود ومقدونيا واليونان وجنوب صربيا في إطار دولة واحدة. مناصر للمنتخب الألباتي قال: “ لقد أظهروا حقيقة أنفسهم تاريخيا وكيف يتصرفون حقا، إنها أمة مجرمة. كانت هذه مباراة لكرة القدم ولكنها تحولت إلى ساحة حرب”.

وتربط ألبانيا وصربيا علاقات حساسة للغاية على خلفية التوترات التي تشهدها المنطقة منذ استقلال كوسوفو،الاقليم الصربي السابق الذي يضم غالبية ألبانية في شباط-فبراير للعام ألفين وثمانية.