عاجل

برميل خام برنت استعاد بعضاً من العافية من أدنى مستوى في أربع سنوات إلى ما فوق مستوى خمسة وثمانين دولاراً للبرميل،

متعاملون قالوا إن الأسعار انتعشت قليلا، بينما انخفض مؤشر الدولار ما يقرب من واحد في المائة أمام سلة من العملات.

لكن أسعار النفط تظل تحت الضغط بينما يظهر الأعضاء الأساسيون في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، لامبالاة مشوبة بالترقب إزاء حصة السوق بدلا من التركيز على خفض الانتاج لدعم الاسعار.

سعر برميل برنت هوى من السعر القياسي في حزيران/يونيو إلى المستوى المتدني الحالي خمسة وثمانين دولاراً منتصف تشرين الاول/أكتوبر، أي أن التراجع بلغ ما يقارب خمسة ووعشرين في المائة.

الخبير مايكل هوسون :
نحن نخوض ما يشبه حرب أسعار في الوقت الراهن، لدينا المزيد من الامدادات مقارنة بالطلب . أعتقد أن هذا جزئيا هو حيلة من المملكة العربية السعودية في سعيها للضغط على ثورة النفط الصخري والمنتجين الأمريكيين أكثر من أي شيء آخر ولكن في مرحلة ما أعتقد أننا يمكن أن نصل إلى حوالي ثمانين دولاراً للبرميل .

حرب هي إذاً بين سادة الذهب الأسود التقليديين وفي مقدمتهم العربية السعودية، وبين المنافسين الجدد، حيث لا يعرف حتى الآن السعر المتدني للبرميل الذي يمكن ان يدفع المصدرين إلى التدخل.