عاجل

الولايات المتحدة الأمريكية تسجل إصابة ثانية بفيروس إيبولا القاتل في مدينة دالاس بتكساس، ويتعلق الأمر بالممرضة أمبر ويلسن البالغة من العمر تسعة وعشرين عاما تعمل بمستشفي الولاية، حيث كان يعالج المواطن الليبيري توماس ايريك دانكن الذي توفي بسبب الفيروس منذ أسبوع.
المصالح الصحية في الولاية تحتمل تسجيل إصابات أخرى، حيث يتم حاليا البحث عن مائة وإثنين وثلاثين شخصا كانوا على متن الرحلة الجوية بين ولايتي أوهايو وتكساس، نفس الرحلة التي كانت على متنها أمبر ويلسن الثلاثاء، قادمة من زيارة لأقاربها.
الممرضة المصابة في حالة حظر في المستشفي، حيث تخضع للتحاليل لمعرفة كيفية إنتقال الفيروس إليها.
تجدر الإشارة إلى ان مستشفي تيكساس يسجل ثاني حالة بفيروس إيبولا على مستوى فريقه الطبي في ظرف أسبوع.