عاجل

بالعاصمة مابوتو اصطف الناخبون الاربعاء في طوابير طويلة للادلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة في موزمبيق، نحو عشرة ملايين شخص من اصحاب حق الاقتراع يدلون بأصواتهم في انتخابات رئاسية وبرلمانية واقليمية في نحو سبعة عشر الف مكتب اقتراع، انتخابات اليوم من الاهمية بمكان، فهي من جهة تعد اختبارا للسلام عقب الاتفاق بين الحكومة بزعامة حزب فريليمو وحركة رينامو المعارضة المسلحة، وهروبا من سنين الفقر لاسيما وان موزمبيق من اسرع الدول الافريقية نموا لوفرة ثرواتها من الغاز الطبيعي والفحم. ولخلافة الرئيس الحالي أرماندو جيبوزا يأمل فيليب نيوسي وزير الدفاع السابق ومرشح الحركة التحرير الماركسية ابان الاستقلال “فريليمو” التي حكمت البلاد البقاء بالسلطة، ينافسه خصم عنيد يتمثل في مرشح حركة “رينامو” زعيم المتمردين السابق افونسو دياكاما الذي خاض تمردا لسنتين ضد الحزب الحاكم، والمرشح الثالث دافيس سيمانجو الذي شكل حزبا أسماه “الحركة الديمقراطية لموزمبيق” منذ خمس سنين ويحظى بدعم الشباب.