عاجل

تقرأ الآن:

حملة "مهاجرون إلى ألمانيا" تجد صدى لها في إسرائيل


إسرائيل

حملة "مهاجرون إلى ألمانيا" تجد صدى لها في إسرائيل

“احتجاج برلين” أو “احتجاج الشوكو” هو الإسم الذي اطلق على موجة احتجاجات إسرائيلية نسبة إلى منتوج تحلية كثير الاستهلاك في إسرائيل لكنه يباع بأقل من سعره مقارنة بسعر المحلي في دول أوربية مثل ألمانيا. الموجة بدأت عندما دعا إسرائيلي مقيم في برلين مواطنيه عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إلى الهجرة إلى ألمانيا بسبب غلاء الأسعار. هذا السيد يؤكد الأمر:
“عندما رأيت ذلك، بدا لي الأمر وكأنه مزحة. اعتقدت أن شخصا ما كان يهدف إلى الربح المالي، ربما لاستقطاب أكبر عدد من الناس إلى هنا، من أجل هدف ما. ومنذ ذلك الحين قرأت أنّ الموقع حصل على الكثير من التأييد وهناك قوائم بأسماء أشخاص على استعداد للهجرة”.

وقد بدأت مجموعة من الإسرائيليين مؤخراً بتنظيم تحرك على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجاً على غلاء المعيشة داخل إسرائيل، خاصة في ما يتعلق بأسعار المواد الغذائية، وذلك من خلال مقارنتها بالأسعار خارج إسرائيل.

“في برلين يمكنك توفير المال وهذا أمر صعب هنا في إسرائيل، ليس صعبا فقط بل في غاية الصعوبة، عندما آخذ جميع هذه العوامل بعين الاعتبار، فالأمر يجعلني أفكر في الهجرة من هذا البلد“، أكد أحد المهتمين بالهرة إلى ألمانيا.

حملة “مهاجرون إلى برلين” التي اطلقت في التاسع والعشرين من سبتمبر-أيلول عبر صفحة على موقع “فيسبوك” وصل عدد متابعيها إلى ما يزيد عن عشرة آلاف شخص.