عاجل

هذا المقهى يحمل اسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمدينة نوفي ساد البعيدة بنحو ثمانين كيلومترا شمال العاصمة الصربية بلغراد، المقهى افتتح العام الماضي صور بوتن على جدران المقهى والاغاني التقليدية كالينكا التي غنيت للجيش الاحمر تسمع هنا، حيث يتمتع الرئيس الروسي بشعبية في صربيا.
مواطن صربي يقول:
“ثلثان على الاقل من الشعب الصربي يحبون بوتين كثيرا، والثلث الثالث في روسيا لا يحبه كما الثلث هنا لانه الغرب يستطيع شرائهم، يستطيعون شراء اي شيء بالمال، لكنهم لا يستطيعون شراء القلوب”.
زيارة بوتين جاءت للاحتفال بالذكرى السبعين لتحرير بلغراد لكن مديرة مركز الدراسات الاورو- اطلسية لها رأي آخر.
يلينا ميليتش – مديرة مركز الدراسات الاورو- اطلسية تقول:
“اعتقد ان الزيارة استفزازية، لا تحمل اي معنى للاحتفال بتحرير بلغراد في السادس عشر من اوكتوبر، فيوم الذكرى هو العشرون من اوكتوبر، بوتين توقف هنا بين رحلتين خلال سفره، وهذا امر غير منصف”.
شوارع بلغراد تتحضر لاستقبال الضيف، فأكثر من خمسة وستين بالمئة من الصرب سيختارون بوتين على الاتحاد الاوروبي، لو قيض لهم.