عاجل

تمكنت الشرطة البرازيلية من القاء القبض على رجل يعتقد انه قام بارتكاب 39 جريمة قتل في حق اشخاص جلهم من النساء في السنوات الثلاث الماضية ليصبح أحد أشهر السفاحين في العالم.

وقالت الشرطة إن “تياغو دا روكا” البالغ من العمر 26 عاما اعتقل على خلفية قضية سرقة حيث عثر في منزله على مسدس استخدم لقتل ست نساسسيء خلال هذا العام.

برونا غليسيلا والدة إحدى الضحايا:
“الان ستطبق العدالة. انا على ثقة ان الوحش لن نراه بعد الان في الشارع.”

ورغم تأكيد الشرطة على اعتراف “تياغو دا روكا” بارتكاب الجرائم بيد ان محاميه ينفي اعتراف موكله.

تياغو فيدال محامي المتهم:
“اريد رؤية تحقيقات الشرطة لاعرف الادلة الموجهة ضده. تحدثت بالامس إليه وقد نفى كل الاتهامات.”

وذكرت الشرطة ان السفاح كان يطلق النار على ضحاياه اثناء قيادته لدراجته النارية.