عاجل

تقرأ الآن:

النجم كيانو ريفز في مهرجان لوميير السينمائي لتقديم فيلمه الوثائقي حول التكنلوجيا الرقمية


ثقافة

النجم كيانو ريفز في مهرجان لوميير السينمائي لتقديم فيلمه الوثائقي حول التكنلوجيا الرقمية

الممثل الكندي كيانو ريفز الذي عرفه الجمهور من خلال أفلامه المثيرة وخاصة “ سبيد وماتريكس“، حل ضيفا على مهرجان لوميير السينمائي في مدينة ليون الفرنسية لتقديم فيلمه الوثائقي حول التكنلوجيا الرقمية بعنوان Side by Side الذي أخرجه وأنتجه في العام 2012.
الفيلم هو عبارة عن بحث رائع أجرا،ه ريفز بنفسه ولإنجازه التقى بكبار صناع السينما في هوليوم لتقديم آراءهم حول التحول إلى التكنلوجيا الرقمية والتخلي عن بكرات الأفلام.

يقول الممثل كيانو ريفز:” في “Side by “Side، تساءلت عما إذا كان الفيلم في طريقه إلى الزوال وهل سنشهد نهاية الفيلم..طرحت كل العناصر المتعلقة بصناعة الأفلام كما أعرفها منذ العام 1993 هل هذه الصناعة في طريقها إلى الزوال مع التكنلوجيا الرقمية ..بالنسبة لي الأمر يعد تطورا وثورة ونحن نريد معرفة ما فقدناه وما كسبناه ايضا في الوقت الحالي.”

هذا الفيلم الوثائقي أوحى للممثل بأفكار كثيرا وحرك فيه الرغبة في الوقوف وراء الكاميرا.
الممثل العاشق لفنون القتال، أنجز العام الماضي فيلم حركة وإثارة تعلم خلاله الكثير وهو فيلمMan of Tai Chi

يضيف الممثل كيانو ريفز:” كما تعلمون، كانت لدي فرصة لإنجاز فيلم Man of Tai Chi
بعد العمل مع كريس في فيلمSide by Side تعلمت الكثير من الأشياء أي كيف يتم صنع فيلم وكيف يتم التعامل مع الكاميرا وماذا علينا القيام به بعد الإنتهاء من انجاز الفيلم وكيفية التفاعل معه.. بالنسبة لي انجاز هذا الوثائقي، كان مثل العمل في مدرسة سينما، كان أمرا رائعا.”

المشاهد القتالية في فيلم
Man of Tai Chi مستوحاة في الواقع من تلك التي شاهدناها في ماتريكس، ريفز لعب في هذا الفيلم دور وكيل مراهنات متحيل، يحاول استغلال شاب من تاي شي من خلال تنظيم معارك وهمية،
كيانو ريفز، الممثل والمنتج والمخرج، لا يخفي حماسه لصناعة الأفلام في كل مستوياتها.
يقول بهذا الخصوص:“أريد فقط رواية قصص وأريد أن أكون جزءا منها. أريد أن أقوم بذلك بطرق مختلفة، أريد أن أتبع عشقي للسينما، فأكون ملهما وملهما وأجد مصادر الهام متنوعة.”

آخر أفلامه John Wick يصدر نهاية هذا العام في دور السينما العالمية، هو فيلم حركة وإثارة. بقية التفاصيل سيقدمها لنا كيانو ريفيز بنفسه.

يقول :” جون ويك هو حقا فيلم ترفيهي وفيلم حركة جميل فهو لا يقتصر على الحركة، هناك الكثير من الفكاهة والعاطفة والعمق، إنه فيلم مختلف ولا شك أنه فرصة لقضاء ليلة رائعة في السينما”

كيانو ريفز لم يفقد وسامته وجاذبيته رغم بلوغه العقد الخامس، وكان له حضور أنيق هنا في معهد لوميير، منشأ السينما.

يقول فريدريك بونسارد من يورونيوز:” كيانو ريفز، هو واحد من عديد الضيوف الذين حلوا على مهرجان لوميير لتقديم تحية إلى كل تاريخ السينما، من الأفلام الصامتة الى الافلام الحالية.
المخرج بيدرو ألمودوفار هومن تلقي جائزة لوميير 2014، تابعوا ذلك في برامجنا يوم الاثنين.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
براد بيت يقاتل على ظهر دبابة في فيلم "الغضب"

ثقافة

براد بيت يقاتل على ظهر دبابة في فيلم "الغضب"