عاجل

تقرأ الآن:

منظمات دولية تطالب بزيادة الدعم الدولي لمواجهة فيروس ايبولا


ليبيريا

منظمات دولية تطالب بزيادة الدعم الدولي لمواجهة فيروس ايبولا

عبرت منظمات دولية عن استيائها من ضعف الدعم الدولي المقدم لوكالات الاغاثة لمكافحة فيروس ايبولا في دول غرب افريقيا. وحذرت الناطقة بلسان منظمة اليونيسف سارة كرو من ارتفاع اعداد الايتام في المناطق المنكوبة حيث يقطن نحو 8.5 مليون طفل وشاب.
مياتا فتاة من ليبريا:
“توفي والدنا في شهر اغسطس. وماتت أمنا الشهر الماضي في سبتمبر. احتاج إلى المساعدة احتاج إلى الاموال من اجل المدارس والكساء لقد تركنا كل ملابسنا في المنزل لقد احرقوا كل شيء.”

في سياق متصل عبر البنك الدولي والامم المتحدة عن استيائهما من غياب التضامن الدولي مع الدول المتضررة بانتشار فيروس ايبولا.

اجراءات احترازية مكثفة لمواجهة الفيروس بدأت ساحل العاج ومالي
في اتخاذها مع تحذيرات منظمة الصحة العالمية من احتمال تفشي الفيروس في هذين البلدين.

كون ديسو عامل في مجال الخدمة الاجتماعية
“نحن في منطقة خطيرة. فاذا لم نحصل على الوقاية سنرى حالات ايبولا في ساحل العاج.”
وفيما طالب الرئيس الامريكي باراك اوباما من مواطنيه عدم الاستلام للهستيريا بشأن فيروس ايبولا مقللا من شأن فكرة حظر السفر من الدول التي ضربها في غرب افريقيا، ارسلت بريطانيا إلى سيراليون العشرات من العسكرين والاطباء للمشاركة في جهود التصدي لانتشار الفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد اعلنت في وقت سابق ان الحمى النزفية التي يسببها ايبولا أدت إلى وفاة 4555 شخصا من أصل 9216 اصيبوا بالمرض الذي سجل حتى الان في سبع دول هي ليبريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا والسنغال واسبانيا والولايات المتحدة.