عاجل

شخصية مستقلة وأصيلة دافعت عن رفعة توتال حتى أصبحت واحدة من الشركات العالمية الرائدة.. لا أبلغ من هذه الكلمات لرئيس الدولة الفرنسي فرانسوا هولاند، في نعيه لسيد توتال الذي قضى في تحطم طائرة بموسكو.

كريستوف دو مارجري الذي ينحدر من سلالة قدمت لفرنسا سفراء ورجال أعمال كبار، ربما عمل كصاحب حانة باريسية، أو كعازف بوق في فرقة موسيقية لو لم يتول زمام ملاق الطاقة الفرنسي عن خمسة وخمسين عاماً.

وزير المال الفرنسي ميشيل سابان :
لقد كان حقا رجل أعمال كبير و في نفس الوقت شخصية عظيمة وصريحة للغاية. كانت له قدرة قوية على قول ما يعتقد دون وجل، حتى لو كان صحبة رؤساء دول أو كبار رجال الأعمال أو سياسيين فرنسيين، حيث كان يتكلم معهم بصراحة.

ثلاثة وستون حولاً أمضى دو مارجري منها ما يقرب من أربعين، بحثاً عن الذهب الأسود في كل بقاع الأرض، من روسيا التواقة إلى الاستثمارات الغربية إلى ليبيا، دون أن يوفر إيران الواعدة وأقطار منطقة الخليج الأكثر ثراءً.

توتال متعددة الجنسيات أصبحت على يد صاحبها الخلاق، واحدة من بين أول عشرين شركة في العالم، بفضل شمائله المحبة للمعرفة والقائمة على احترام الحضارات بدلاً من الصراع معها، ما ساعده على ترسيخ صداقات عملية تتشح بالود الشخصي.