عاجل

تقرأ الآن:

سوق اللوحات في مواجهة تحديات جديدة


هاي تيك

سوق اللوحات في مواجهة تحديات جديدة

شركة آبل أعلنت أخيرا عن إطلاق جهاز “iPad air 2” الجديد والذى زودته ببعض التحسينات جعلته يتفوق على باقى الأجهزة الأخرى المتاحة فى الأسواق.
“ iPad Air 2“يعتبر الجهاز اللوحي الأنحف في العالم حيث يبلغ سمكه 6.1 مليمتر فقط.
كما تم تطوير الكاميرا الأمامية الخاصة به، لتتمكن بسهولة من التعرف على وجه المستخدم، وزود الجهاز أيضا بميزة التعرف على بصمة الإصبع وطبقة لتقليل انعكاس الشاشة بنسبة 56% وبطارية تعمل لمدة 10 ساعات متواصلة.
سعرهذا الجهاز يصل إلى أربعمائة يورو، وتحاول آبل من خلاله رفع مبيعات لوحاتها الرقمية.
وحسب شركة بحوث التكنلوجيا غارتنر، من المقرر ان ترتفع مبيعات الحاسوب اللوحي بنسبة 11 في المئة فقط هذا العام، مقارنة ب 55 في المئة العام الماضي.
لمعرفة المزيد من المعلومات حول عالم اللوحات، تحولت يورونيوز إلى ميلانو للحديث مع باولو أوتولينا، خبير في التكنلوجيات الحديثة في صحيفة “Corriere della Sera“، وهي احدى أعرق الصحف اليومية الإيطالية.

يقول كلاوديو روكو من يورونيوز:“يقال إن اللوحة الرقمية تعرف أزمة في الآونة الأخيرة، هل توافق على هذا الرأي؟”

يجيب باولو اوتولينا صحفي، خبير في التكنلوجيات الحديثة:“منذ عدة سنوات وبعد إطلاق أول آي باد، قال ستيف جوبز حينها، إننا دخلنا عصر ما بعد الحاسوب الشخصي، أي أنه يمكننا تخيل اختفاء أجهزة الحاسوب الشخصي من حياتنا في المستقبل القريب، ليحل محلها شيئا مختلفا.
لكن في العام الماضي، رأينا أن السوق أخذ منحى معاكسا، بما في ذلك شركة آبل التي عرف جهازها آي باد انخفاضا في المبيعات، رغم أنها قدمت نماذج متنوعة من هذا الجهاز من بينها جهاز صغير الحجم.
لماذا؟ ربما لأن المستخدمين، أدركوا أنه إذا كانت اللوحة عملية جدا لزيارة المواقع وإرسال رسائل البريد الإلكتروني القصيرة ومشاهدة الأفلام والاستماع إلى الموسيقى، فإنها ليست ناجعة جدا في مستوى انتاج المحتوى وكتابة النصوص الطويلة والقيام بالأنشطة المكتبية التقليدية.
لهذا السبب، تم العام الماضي بيع أعداد أقل من اللوحات التقليدية، على عكس أجهزة الحاسوب التقليدية القديمة التي ارتفعت مبيعاتها.
لننظر مثلا إلى هذه اللوحة، يكفي أن نضيف إليها هذا الجهاز لتتحول إلى جهاز حاسوب محمول صغير، يمكن استخدامه لتقديم عروض بسيطة.”

يقول كلاوديو روكو من يورونيوز:“الأجهزة الهجينة كهذه أصبحت شائعة جدا اليوم. هل تعتقد أنها تمثل المستقبل؟”

يجيب باولو اوتولينا صحفي، خبير في التكنلوجيات الحديثة:“هذا ممكن، أعتقد أنه ستكون هناك موجة جديدة من الألواح التي ولدت مع الآي باد وهي أجهزة تحتوي بالأساس على شاشات تعمل باللمس وتستخدم خاصة في المنزل، من ناحية أخرى، هناك أجهزة كهذه سيتم استخدامها في المنزل أو في العمل.”

يقول كلاوديو روكو من يورونيوز:” الهواتف الذكية تعرف انتعاشة كبيرة الآن، هل هي بصدد منافسة اللوحات؟”

يجيب باولو اوتولينا صحفي، خبير في التكنلوجيات الحديثة:“نعم، بالتأكيد لأن هاتفا ذكيا مثل هذا يحتوي على شاشة بقياس 5.7 بوصات، أي حوالي 6 ويتم استخدامه للحصول على عدة خدمات لا تختلف بالمرة عن تلك التي توفرها اللوحة الصغيرة بشاشة قياسها سبع بوصات. هذه اللوحة ساهمت بشكل ما في انتعاش سوق الجهاز اللوحي الصغير.
لكن، في كثير من الأحيان وبسبب الأزمة الاقتصادية، يفضل الناس شراء جهاز بسيط يصلح ليكون هاتفا ذكيا ولوحة رقمية في الوقت ذاته بدلا من شراء جهازين مختلفين.”

بالنسبة لجهاز
iPad Air 2 الذي اطلقته شركة آبل مؤخرا، فإن أرقام المبيعات، هي التي ستكشف حقا إذا كان المستهلكون لا يزالون منبهرين بهذا النوع من الأجهزة أم أن هناك الآن أجهزة أخرى تغريهم بشرائها.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أكشاك الهاتف الحمراء الشهيرة في لندن تصبح صديقة للبيئة

هاي تيك

أكشاك الهاتف الحمراء الشهيرة في لندن تصبح صديقة للبيئة