عاجل

تقرأ الآن:

فديزينغر..نازي سابق ..ويستفيد من مخصصات الرعاية الاجتماعية


الولايات المتحدة الأمريكية

فديزينغر..نازي سابق ..ويستفيد من مخصصات الرعاية الاجتماعية

لا يزال بعض مجرمي النازية تائهين على وجه المعمورة ، فروا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية،فمنهم من ولى وجهه شطر أفريقيا ومنهم من تخفى ومنهم من عاش في أميركا واستفاد حتى من نظام الرعاية الاجتماعية الذي توفره أميركا، كحال يعقوب ديزينغر، وهو حارس أحد أفران الغاز النازية في أوشويتز، فديزينغر ذو التسعين عاما أو نيف، ، يعيش في أوسيجيك بكرواتيا ، و قام بتغيير كتابة اسمه وأشياء عن هويته.
وتقول واشنطن: إن أربعة أشخاص على الأقل في مثل حال يعقوب لا يزالون يستفيدون من نظام الرعاية الأميركي كما يوجد أربعون بنفس حال يعقوب ديزينغر، فروا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وسافروا إلى أميركا لاجئين هروبا من المحاكمة
عاش يعقوب ديزنغر لسنوات عدة في أوهايو قبل أن يعود إلى أوروبا في 1989
وزارة العدال الأميركية هي التي حثت يعقوب وأصدقاءه على مغادرة الولايات المتحدة ، وقد تعهدت الوزارة بالاستمرار في دفع مستحقاتهم من الإعانات الاجتماعية في حال غادروا البلاد طواعية.
لكن الرأي العام الأميركي، لا يزال ينظر إلى القضية بعين الريبة و شيء من الاشمئزاز ، حيث طالب نواب في مجلس الشيوخ الأميركي بإجراء تحقيقات في الموضوع، ودعوا إدارة أوباما للعمل على فضح مستور القضية “ سوف أعمل بكل ما أوتيت من قوة ابتداء من اليوم،لكشف ما خفي من هذه القضية “ أوضحت عضو الكونغرس كارولين مالون.
المتحدث باسم وزارة العدال الأميركية لم ينف دفع مخصصات مالية كإعانات لأولئك الأشخاص المتحدث عنهم،لكنه امتنع عن ذكر تفاصيل أخرى بخصوص قائمة المستفيدين.