عاجل

الموت يغيب بن برادلي أسطورة عالم الصحافة ورئيس تحرير صحيفة الواشنطن بوست عن عمر ناهز ثلاثة وتسعين عاما.

الصحيفة الأمريكية نعت بن برادلي كما أكدت أنه توفي بمنزله في واشنطن لأسباب طبيعية.

بن برادلي :

“ الأشخاص يتحدثون للصحفي لسبب معين، وعلى الصحفي أن يفهم ذلك قدر المستطاع. اعتقد أننا لم نفهم مارك فيلت ( المصدر المجهول الشهير لمعلومات فضيحة ووترغيت ). لقد انزعج مارك لما رآه في البيت الأبيض وما يجري التستر عليه فقرر أن ينشره للجمهور”.

برادلي الذي كان رئيس تحرير الواشنطن بوست أثناء تغطيتها لقضية ووترغيت كلف آنذاك محررين شابين( بوب وودوورد وكارل برنستين) بالتحقيق في القضية، التي تحولت فيما بعد إلى أكبر فضيحة سياسية في تاريخ الولايات المتحدة حيث دفعت رئيس البلاد ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة.