عاجل

ثقة برلمانية اوروبية بالمفوضية الاوروبية الجديدة التي ستتسلم مهامها في الاول من تشرين الثاني نوفمبر

تقرأ الآن:

ثقة برلمانية اوروبية بالمفوضية الاوروبية الجديدة التي ستتسلم مهامها في الاول من تشرين الثاني نوفمبر

حجم النص Aa Aa

جلسة ثقة في البرلمان الاوروبي وتصويت لصالح برنامج وتشكيلة المفوضية الاوروبية الجديدية التي يرأسها
جان كلود يونكر. بعد جلسة الثقة مارغاريتا سفورزا من يورونيوز التقت بالرئيس جان كلود يونكر الذي قال انه يرى “جيلا جديدا يكبر وسط البطالة و الضياع واذا تمنكنت المفوضية من وضع تمويل لبرنامج واعد من الاستثمارات يدعم النمو والقوى الاقتصادية الاوروبية على المدى المتوسط فهذا مكسب كبير للشباب”. تصويت مجموعة النواب الاوروبيين الاشتراكيين جاء ايضا لصلح جان كلود يونكر وقال رئيس المجموعة جياني بيتيلا ليورونيوز:“لقد كان جان كلود يونكر مقنعا منذ البداية بخطته التي ستكرس لها ثلاثماية مليار يورو وبتعهده في سبيل مكافحة البطالة و المشروع الخاص بالاجازات المتعلقة بالامومة”. مجموعة احزاب الخضر اعطت ثقتها للمفوضية الجديدة بالرغم من بعض التحفظات وقالت البرلمانية الالمانية سكا كيلير: تقديرنا انه في هذه التشكيلة مفوضون كان يجب ان يستغنى عنهم بفعل التضارب في المصالح لدى البعض و عدم الوضوح الاوروبي لدى البعض الآخر مثل المفوض المجري الذي هو الان مفوض التربية”. في الجلسة العامة التي عقدت في الثاني و العشرين من تشرين الاول اكتوبر 2014 البرلمانيون الاوروبيون صوتوا باغلبية اربعمئة و تلاثة و عشرين صوتا لصالح تثبيت المفوضية الاوروبية الجديدة.

لاجل التعليق على نتائج هذا التصويت، اودري تيلف من يورونيوز سالت المحلل السياسي فيفين بيرتوزو عن ابرز التحديات التي تواجه المفوضية الاوروبية الجديدة التي تتسلم مهامها في الاول من تشرين الثاني نوفمبر

فيفين بيرتوزو المحلل السياسي المختص بالشؤون الاوروبية: يجب ان نميز بين المشاريع القصيرة الامد والمتوسطة الامد وتلك الهيكلية في برنامج الرئيس جان كلود يونكر. فمن المشاريع الهيكلية مشروع مكافحة البطالة و اطلاق النمو و هي شؤون يعاني منها الاتحاد الاوروبي منذ سنوات و المشاريع الاخرى الهامة هي السوق الرقمية الاوروبية الموحدة وقد بدات بهذا المشروع الصعب المفوضية السابقة برئاسة جوزيه مانويل باروزو. اما اليوم فقد عين جان كلود يونكر مفوضا خاصا للمشاريع الوحدوية الرقمية وهنالك مشروع هام هو الوحدة في مجال الطاقة وهنا التحدي الابرز الكامن في تمكن المفوضية الاوروبية من المضي قدما بمشروعها الواعد بوحدة في مجال الطاقة.

اودري تيلف من يورونيوز: و ماذا عن خطة الثلاثماية مليار يورو من اجل الاستثمار و هي الخطة التي ستقدم خلال الاشهر الثلاثة المقبلة.

فيفين بيرتوزو المحلل السياسي المختص بالشؤون الاوروبية: انه مشروع مهم يصب في خانة معالجة مشكلة البطالة و اطلاق الاقتصاد الاوروبي بشكل عام و على رئيس المفوضية الاوروبية ان يعمل لاجل ان تكون هذه الثلاثماية مليار يورو متوفرة فعلا لا مجرد رقم صوري و هنا مكمن التحدي الكبير للرئيس جان كلود يونكر
لكي تكون هذه المليارات مينية على الاعتمادات و على العوامل الاستثمارية الرافعة للاقتصاد و امام جان كلود يونكر مهمة صعبة تكمن في ايجاد هذه المبالغ و ايجاد مشاريع تكون على المستوى الانتاجي المطلوب بقيمة الثلاثماية مليار يورو.