عاجل

توتر العلاقات المجرية الأمريكية بسبب تهم لبودابست بالفساد

تقرأ الآن:

توتر العلاقات المجرية الأمريكية بسبب تهم لبودابست بالفساد

حجم النص Aa Aa

تمر العلاقات المجرية الامريكية بأزمة حقيقية خصوصا بعد اتهام واشنطن الحكومة اليمينية المحافظة في المجر بالفساد.
إلا أن الكثير من المراقبين يعتبرون ان الخلافات بين البلدين تتجاوز كثيرا التهم بالفساد.
تقول مراسلة يورونيوز في بودابست:
“ يمكن ان يكون الفساد النقطة الرئيسية في قضية تأزم العلاقات الامريكية المجرية. الا أن الولايات المتحدة سبق لها ان انتقدت العديد من القرارات التي اتخذتها الحكومة المجرية.”

علاوة على ذلك فان واشنطن ليس لديها سفير في بودابست بل قائم بالاعمال، وهو يشرح هنا موقف بلاده من القضية، قائلا:
“ حكومة المجر يمكنها ان تتصرف بناء على المعلومات التي تردها من هيئات المراقبة ومن قبل المواطنين العاديين والمخبرين والمجتمع المدني. وعليها ان تعمل بناء على ذلك وفقا لرغبات مواطنيها، بدلا من ان تنتظر ان تبين لها الولايات المتحدة في اية حالة عليها ان تحقق.”

وهناك خشية من ان تطال الخلافات الامريكية المجرية منطقة اوروبا الشرقية برمتها.

تقول سيمونا كوردوسوفا من المجلس الأطلسي:
“ ما يزعج كثيرا في تطور القضية هو انتشارها في جميع انحاء المنطقة. هناك شعور متزايد بأن الفساد والتراجع الديمقراطي، والقضاء غير الفعال في كثير من الأحيان، وغيرها من القضايا، تلقي بكثير من التساؤلات حول المكاسب الديموقراطية.”

يشار الى ان واشنطن منعت منح تاشيرات دخول الى اراضيها لعدد من المسؤولين المجريين المتهمين بالفساد.