عاجل

تقرأ الآن:

آني لينوكس تعود ب"حنين"


ثقافة

آني لينوكس تعود ب"حنين"

“حنين” هو آخر ألبومات للفنانة الأسكتلندية آني لينوكس والذي ضمنته باقة منتقاة من أغانيها المفضلة التي أدتها مع فرقة Eurythmics في بداية الثمانينات، فقامت بإعادة توزيعها مع إضفاء لمسة من موسيقى الجاز.

فكرة هذا الألبوم ترويها لنا آني لينوكس فتقول:“أعتقد أن الفكرة انطلقت منذ عامين تقريبا، كنت في واشنطن وكنت أغني مع هاربي هانكوك، لقد تمرنت مع فرقته التي كانت تستعد لجولة لفائدة الأمم المتحدة من أجل مكافحة مرض الإيدز. كنت حاضرة مع الفرقة أثناء التمارين برفقة موسيقيي جاز متميزيين..كنت أغني من أجل الإستمتاع لا غير، ثم أدركت أنها كانت فرصة جيدة جدا لأداء مثل هذه النوعية من الأغاني واكتشاف امكانيات جديدة في صوتي.”

بعد انفصالها عن فرقة Eurythmics في العام 1992 اختارت اني لينوكس مواصلة مسيرتها الفنية المنفردة لكنها لم تكن غزيرة الإنتاج، إذ أصدرت أربعة ألبومات فقط خلال ستة عشر عاما الماضية.

آني لينوكس المعروفة بنشاطها في مجال دعم حقوق المرأة ومكافحة مرض الإيدز، وصفت مؤخرا الفنانة بيونسي “بالنسوية من النوع الخفيف“، لكنها واجهت انتقادات عديدة بعد تصريحاتها هذه، فلنستمع الى توضيحها حول الموضوع.

تقول بهذا الخصوص:“ما كنت أقصده حقا، هو أنه هناك نساء ناشطات في مجال حقوق المراة منذ سنوات وسنوات، هدفهن هو تحرر المرأة وتحقيق المساواة مع الرجل في المجتمع إلى غير ذلك.
وهذه برأيي مهمة صعبة للغاية، ولكن عندما نرى نساء يكتفين بالغناء على المسرح وهنا لا اقصد بيونسي بالذات فالأمر لا يتعلق بها، لكن ما أحاول قوله هو أن الرقص المثير لا يعني النسوية، هذا ما قصدته فعلا، فإذا كنا معنيين بالنسوية، أعتقد أنه علينا بذل مجهود أكبر.”

ألبوم “حنين” صدر في الولايات المتحدة الأمريكية في الواحد والعشرين من تشرين 2014.

اختيار المحرر

المقال المقبل
متحف بيكاسو الباريسي يفتح أبوابه من جديد

ثقافة

متحف بيكاسو الباريسي يفتح أبوابه من جديد