عاجل

بوينغ قالت إنها باعت سلعاً متصلة بالطائرات إلى شركة الخطوط الجوية الإيرانية في الربع الثالث، مسجلة أول صفقة من نوعها بين شركة تصنيع للطائرات في الولايات المتحدة وإيران منذ أزمة الرهائن الامريكية عام تسعة وسبعين وتسعمائة وألف.

شركة صناعة الطيران والدفاع ومقرها شيكاغو تحدثت عن مبيعات لا تشمل قطع غيار بل كتيبات طائرات ورسوم وخرائط وبيانات للملاحة الى مؤسسة إيران آر، في سبيل المساعدة في تحسين سلامة صناعة الطيران المدني الايراني.

الصفقة وقيمتها مائة وعشرين ألف دولار، حققت بوينغ منها اثني عشر ألف دولار من الأرباح.