عاجل

غداة مقتل طفلة رضيعة وإصابة ثمانية أشخاص آخرين في حادث دهس بسيارة في مدينة القدس، أعلنت السلطات الاسرائيلية أنها ستطبق سياسة عدم التساهل إزاء ما وصفته بأعمال العنف.

يأتي ذلك في وقت تواصلت الاشتباكات بين عشرات الفلسطينيين وعناصر الشرطة الاسرائيلية في العيساوية وسلوان في القدس الشرقية المحتلة التي يتحدر منها سائق السيارة الذي دهس المترجلين، والذي قتلته الشرطة الاسرائيلية في عملية اطلاق نار.

عم الرضيعة يقول:
“الابوان زوجان شابان من الولايات المتحدة، وقد جاءا للعيش هنا ولهما شقة، وقد أنجبا بعد سنوات من زاواجهما، وكما ترون أن يموت طفل رضيع عمره ثلاثة أشهر، فهذه مأساة”.

وزادت هذه الحادثة وعمليات الشرطة الاسرائيلية التي استتبعته من تأجيج التوتر، خاصة في الحي الذي يقطنه سائق السائق الفلسطيني، والذي شهد صدامات بسبب الاستيطان اليهودي بين الفلسطينيين.