عاجل

ندد الرئيس الاميركي باراك اوباما بالهجمتين اللتين تعرضت لهما كندا، إثر مقتل جندي في كيبيك الثلاثاء ومقتل جندي آخر الأربعاء، في إطلاق نار استهدف مقر البرلمان الفدرالي في اوتاوا.

وعبر أوباما عن تضامن الشعب الأميركي مع كندا مشددا على أهمية أواصر الصداقة والتحالف التي تربط بين البلدين، وعرض تقديم أي مساعدة قد تحتاجها للرد على هجمات من هذا النوع مضيفا:

“لقد التزمت كما هو الحال دائما التأكد من تنسيق فريقنا الأمني القومي بشكل وثيق جدا مع السلطات الكندية، ليس فقط لأن كندا هي واحدة من أقرب حلفائنا في العالم لكنها أبضا احدى دول الجوار الصديقة، ومن المهم جدا أن ندرك أنه عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع نشاط إرهابي، فإن كندا والولايات المتحدة يجب أن يتلاحما تماما، كما فعلنا في الماضي، أنا واثق من أننا سنفعل هذا في المستقبل”.