عاجل

تقرأ الآن:

مدينة ميريسفيل في حالة صدمة تترقب تطورات الحالة الصحية للتلاميذ الجرحى


الولايات المتحدة الأمريكية

مدينة ميريسفيل في حالة صدمة تترقب تطورات الحالة الصحية للتلاميذ الجرحى

مدينة ميريسفيل الأمريكية قضت يوم السبت تتابع وتترقب آخر أخبار المجزرة التي تسبب فيها تلميذ ثانوية محلية قَتَل خلالها بطلقات نارية زميلة له قبل أن يصوب البندقية إلى جسده ويضع حدا لحياته، فيما أصاب أربعة زملاء آخرين بجروح.

هذه الجريمة تبقى غامضة الدوافع ويُجهل إن كان الفتى انتحر أو قضى متأثرا بجراحه لسوء استخدامه سلاحه.

لوكاس ثورينغتون كان يعرف التلميذ الذي أطلق النار وضحاياه على حد سواء منذ فترة التعليم المتوسط، وقال:

“لم أكن أتوقع أبد أنه سيفعل شيئا كالذي فعله. كان يعيش حياة جميلة، وكان معروفا ومحبوبا. لم أفهم ما الذي وقع له”.

من بين الجرحى الأربعة توجد طفلتان وفتى في الرابعة عشر من العمر في حالة حرجة بعد تلقيهم رصاصات في الرأس.

الطبيبة جُوان روبيرتس كبيرة أطباء مستشفى “بْروفيدونس” الإقليمي أوضحت بالقول:

“ستكون الأيام الثلاثة المقبلة حاسمة. هؤلاء الشبان الثلاثة يخضعون الآن للمراقبة بشكل متواصل تتولاها إحدى الممرضات، كما يبقى أحد الأطباء غير بعيد عنهم تحسبا لأي طارئ”.

الجريح الرابع تلميذ في الخامسة عشرة من العمر أُصيب إصابة خطيرة برصاصات في فكه.

المجزرة وقعت في مقهى الثانوية بسلاح مرخَّص، تقول الشرطة المحلية، ولم ينجح عامل المقهى في منع وقوع الجريمة.