عاجل

تقرأ الآن:

رقصة الكلاكيت وراء شهرة الأبوين ديفيد رايدر وجون جيبسون


ثقافة

رقصة الكلاكيت وراء شهرة الأبوين ديفيد رايدر وجون جيبسون

نحن لسنا بصدد مشاهدة عرض راقص في مسرح برودواي، بل نحن في إحدى الكليات بأمريكا الشمالية، حيث يستعد الأبوان ديفيد رايدر وجون جيبسون لتقديم عرض لرقصة الكلاكيت لمتدربين من القساوسة الكاثوليك.
فقبل أن يقرر كل من هذين الأبوين التفرغ لحياة الرهبنة، كانا شخصين مولعين بالرقص وخاصة رقصة الكلاكيت.

يقول الأب ديفيد رايدر: “بدأت أدرس رقصة الكلاكيت في سن الثالثة وفي سن الثانية عشرة أوالثالثة عشرة شاهدت فيلم“الغناء تحت المطر” وعندما رأيت جين كيلي ترقص الكلاكيت لأول مرة وقعت في غرام هذه الرقصة وأدركت حينها أني سأكون راقص كلاكيت وأخذت الأمر على محمل الجد منذ ذلك الوقت.”
ويضيف الأب جون جيبسون: “أنا من عائلة ايرلندية وعلى الرغم من أنني تعلمت في مدرسة بميلووكي، فإن الثقافة الايرلندية كانت حاضرة هناك. أختي هي من بدأت الرقص الإيرلندي ثم اتبعت أنا خطاها.”

في نيسان الماضي، قدم الأبوان ديفيد رايدر وجون جيبسون عرضا راقصا في روما بهدف جمع التبرعات للمرضى.. ليكتسبا شهرة كبيرة بعد بث الشريط المصور لهذا العرض على الشبكة، والذي شوهد حوالي المليون ونصف المليون مرة.

يقول لأب جون جيبسون:“كل ما تحدثت إلى شخص شاهد الفيديو هذه الأيام إلا ووجدته متحمسا جدا للفكرة، من الرائع حقا أن تكون ردة فعل الناس بهذا الشكل.”

ويضيف الأب ديفيد رايدر:“أعتقد أنها مغامرة إلهية عظيمة نقوم بها، أنا أقول إلى الله كل يوم.” لقد أعطيتني هذه الموهبة وكنت على استعداد أن أتخلي عنها من أجلك والآن وقد تبين لي أنك تريدني المحافظة عليها، سأطلب منك كل يوم أن تلهمني طريقة استخدامها.”

الأبوان ديفيد رايدر وجون جيبسون، أكملا دراستهما اللاهوتية وهما منشغلان الآن بإتمام دراستهما العليا في الجامعات الحبرية في روما.

الأخت كريستينا سكوتشا، الفائزة من مسابقة “ذو فويس “ الغنائية في نسختها الإيطالية، تصدر أول أغنية مصورة لها بعنوان “مثل العذراء” و هي في الواقع إعادة لأغنية نجمة البوب مادونا التي أثارت جدلا كبيرا عند إصدارها في العام 1984.
الأخت كريستينا صورت هذه الأغنية في مدينة البندقية الإيطالية تماما مثل الأغنية الأصلية لكن بعيدا عن أسلوب مادونا المثير، فاختارت هذه الراهبة آداءها بنبرة هادئة وكأنها ترنيمة دينية.

كريستينا سكوتشا تستعد لإصدار أول ألبوماتها الذي سيضم أغنيتين خاصتين، إضافة إلى إعادة لبعض أغاني لسيندي لوبر وأليسيا كيز وطبعا أغنية “مثل العذراء” لمادونا.

ألبوم هذه الراهبة الإيطالية الموهوبة سيصدر في الرابع عشر من الشهر المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
بيلي أيدول يصدر ألبوما جديدا

ثقافة

بيلي أيدول يصدر ألبوما جديدا