عاجل

تقرأ الآن:

"الطاقة النظيفة المستقبلية" موضوع معرض كازاخستان الدولي عام 2017


focus

"الطاقة النظيفة المستقبلية" موضوع معرض كازاخستان الدولي عام 2017

كيف يمكن التقدم في موضوع الطاقة النظيفة التي ستستخدم في المستقبل، وخاصة تلك التي تقلل من انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون.

اكثر من مئة خبير عالمي التقوا نهاية تشرين الاول/اوكتوبر في العاصمة الكازاخستانية استانة، وتباحثوا في هذا التحدي العالمي.

اليكس اينياتييف، باحث في معهد الطاقة البديلة في جامعة هيوستن قال: “نحتاج لتوفير المزيد من الطاقة، في الواقع من اجل نمو الاقتصاد ونمو المجتمعات. وهذا هو التحدي الحالي. ولتحقيق الامر عام الفين وخمسين كما قيل، علينا اليوم، مضاعفة توفيرنا للطاقة الكهربائية “.

فيما يتعلق بخفض انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون الارادة السياسية في اوروبا تبدو اقوى اكثر فاكثر لكن يبقى على اهم الملوثين في العالم التحرك. ويشير كريس هانسن من شركة IHS Energy Insight الى ان “التحدي بالطبع يسهل تحديده، الولايات المتحدة تقول، إن لم تتحرك الصين لن نقوم باي عمل جدي. ويقول الصينيون إنهم لن يكونوا عدائيين وان الاميركيين هم المسببين هذه المشكلة. لذا املي ان تظهر الولايات المتحدة واوروبا التزاماً اكثر استدامة لمحاربة انبعاث الكاربون ومن ثم ستكون لدينا سياسات افضل”.

كازاخستان قررت الالتزام بالطاقات النظيفة لذا تحضر لمعرض دولي يقام عام 2017 وهذه اللقاءات السنوية هي لقاءات تحضيرية له. ايدار مارات احد المسؤولين فيه اكد “موضوعنا هو طاقة المستقبل، ولن نقوم فقط بعرض هذه التكنولوجيات التي ستنتج طاقة متجددة وفعالة، وانما نحن في طريقنا لتنفيذها على الابنية كالابنية التي تتضمن الالواح الشمسية، ومولدات الكهرباء الهوائية، وانابيب نقل حرارة الارض. وبشكل اساسي المباني ستكون مطابقة لشروط فعالية الطاقة”.

الفوض المسؤول عن المعرض رابيل زوشياباييف فتحدث قائلاً: “موضوع معرضنا جذب العديد من البلدان، لان بلدان العالم قلقة حول مسألة الطاقة هذه كما تعلمون”.