عاجل

تقرأ الآن:

الاجراءات المالية التي اتخدتها كل من فرنسا و ايطاليا تبدو ضرورية و بناءة بحسب المفوضية الاوروبية


أوروبا

الاجراءات المالية التي اتخدتها كل من فرنسا و ايطاليا تبدو ضرورية و بناءة بحسب المفوضية الاوروبية

المفوضية الاوروبية قد تسمح بالمزيد من المرونة المالية لكي تتمكن ايطاليا وفرنسا من تعديل مستوى دينهما العام. الاجواء الايجابية بدت بعدما اصدرت فرنسا و ايطاليا التوقعات الاقتصادية و المالية للعام المقبل المرفقة بالتدابير الآيلة الى تخفيص العجز في الميزانيات العامة لكل من البلدين. يقول المحلل الاقتصادي فابيان زوليغ لايفي كوتسو كوستا من يورونيوز:“القواعد الاساسية للميزانيات و عجزها وضعتها مجموعة اليورو لتقوية النظام المالي الاوروبي و الان على الدول ان تعمل بهذا الاتجاه و فرنسا لها القدرة السياسية على السير بالاصلاحات و هذا ما يجب ان تفعله”. الاجراءات التي اتخدتها كل من فرنسا و ايطاليا تبدو ضرورية و بناءة بحسب المفوضية الاوروبية ففرنسا ستوفر ثلاثة مليارات و سبعماية مليون يورو في ميزانيتها للعام المقبل وايطاليا ستوفر اربعة مليارات و نصف مليار يورو. يتابع المحلل الاقتصادي فابيان زوليغ قائلا “ان النتائج ستكون سيئة جدا اذا لم تتمكن البلدان المعنية من احترام وعودها عندها ستكون القواعد الموضوعة عرضة للاهمال”. القرار الاخير سيصدر هذا الاربعاء ضمن سلسلة ملاحظات المفوضية الاوروبية على كل ميزانيات دول الاتحاد الاوروبي.

الاتحاد الاوروبي يريد تامين اربعين الف عامل في القطاع الصحي لمكافحة "ايبولا" في افريقيا الغربية.

أوروبا

الاتحاد الاوروبي يريد تامين اربعين الف عامل في القطاع الصحي لمكافحة "ايبولا" في افريقيا الغربية.