عاجل

تسعى ألمانيا التي تستضيف اليوم مؤتمرا دوليا حول اللاجئين السوريين, إلى مواجهة تدفق كبير لطالبي اللجوء لا سيما من خلال تخصيص مدارس قديمة لايوائهم مثلما هوالأمر في برلين حيث يتكدسون في قاعات الدراسة. ويتمحور هذا المؤتمر حول المطالبة باستقبال مزيد من ضحايا الحرب الأهلية في قارة أوروبا
وعقد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام مؤتمرا صحفيا مع المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل اعتبر فيه أن مسألة اللاجئين تشكل تحديا كبيرا بالنسبة للبنان
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل:
“تريد ألمانيا تقديم دعمها للبنان، لتجاوز المشاكل العالقة، وبشكل خاص محنة اللاجئين السوريين الصعبة والتدفق المتزايد للكثير من اللاجئين “
وتستقبل لبنان أكثر من مليون ونصف المليون لاجىء. كما أن ما مجموعه ثلاثة ملايين لاجىء سوري انتشروا بين لبنان وتركيا والأردن.
هذا وسيطر الجيش اللبناني على معقل المسلحين الإسلاميين في حي باب التبانة في مدينة طرابلس بعد ثلاثة أيام من المعارك حولت هذا الحي الفقير إلى منطقة منكوبة غادرها آلاف المدنيين.