عاجل

ترويكا الدائنين الدوليين للبرتغال بدأت بزيارة إلى لشبونة، وهي الأولى منذ انعتاق البلاد من برامج الانقاذ في أيار/مايو الماضي.
زيارة المجموعة المكونة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي، ستكون مخصصة لبحث ميزانية عام ألفين وخمسة عشر، والقطاع المصرفي.
المتحدث باسم المفوضية الأوروبية قال إن الزيارة ذات طابع تقني، وسوف تستمر نحو أسبوع، وتنافش أيضاً تنفيذ الإصلاحات الهيكلية.

قبل عام من الانتخابات، قدمت الحكومة البرتغالية مشروع الموازانة للعام القادم دون اتخاذ تدابير تقشفية إضافية، كما رفعت توقعاتها للعجز 2.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي، أعلى قليلا من المستهدف 2.5في المائة.