عاجل

محكمة إيطالية وجهت تهماً لمسؤولين من وكالات التصنيف ستاندرد آند بورز وفيتش بالتلاعب في السوق عبر خفض تصنيفات الديون السيادية في ايطاليا خلال أزمة الديون في منطقة اليورو في ألفين وأحد عشر وأثنين عشر.
محكمة في مدينة تراني الجنوبية الصغيرة، حملت الشركتين المسؤولية القانونية في هذه القضية من خلال تصرفات موظفيها، ومن المقرر أن تعقد المحاكمة في الرابع من شباط/ فبراير ألفين وخمسة عشر. القاضي دعا إلى المحكمة خمسة موظفين حاليين وسابقين من ستاندرد آند بورز وواحد من فيتش، على خلفية تهم بإصدار تقارير حساسة خلال ساعات التداول، مما تسبب في خسائر فادحة في أسواق الأسهم والسندات.