عاجل

تقرأ الآن:

جولة مخيفة في "متحف الموت" بهوليود


ثقافة

جولة مخيفة في "متحف الموت" بهوليود

جماجم مروعة، بقايا أجساد بشرية محترقة، مقتنيات أشهر القتلة والسفاحين..احبسوا أنفاسكم فأنتم في “متحف الموت” في مدينة هوليود الأمريكية.
المتحف أسسه د.ج هيلي وزوجته كاثي شولتز في منتصف التسعينات وتحصلا على محتوياته من أهالي المجرمين مباشرة أو من المزادات.

يقول د.ج هيلي، مؤسس مشارك وأمين متحف الموت:“متحف الموت هو متحف مخصص للموت، يتضمن كل شيء عن مرتكبي الجرائم المتسلسلة، هناك رسائل وأشرطة فيديو حول عملية الإعدام وأدوات الدفن وصور لمسارح الجرائم الشهيرة وجماجم وأكياس الجثث. لدينا كل شيء يخطر على البال حول الموت”

المتحف يضم عشرغرف تشبه المقابر، أما التجول داخله فيتطلب شجاعة كبيرة، لأن عينيك ستقع مباشرة على صور أشهر السفاحين مثل جون غاسي الذي قتل حوالي ثلاثة وثلاثين رجلا ومراهقا بعد الإعتداء عليهم جنسيا.
جولتك في قسم محفوظات مرتكبي الجرائم المتعددة، ستعرفك أيضا على السفاح الفرنسي هنري لاندرو الذي قطع رأسه بالمقصلة عام 1922.
كما ستطالعك مقالات حول تيموثي ماكفي مفجر أوكلاهوما وصور إعدام المجرم تيد بندي.
أما إذا تحملت كل هذا الرعب وانتقلت إلى غرفة أدوات دفن الموتى، فسترى عن قرب مجموعة من التوابيت وأدوات التحنيط.
الطريف أن مؤسسي “متحف الموت” يقولان دائما للزوار“أيها الناس تمتعوا بالحياة”

اختيار المحرر

المقال المقبل
تمثال "الراقصة الصغيرة" الشهير لإداغر ديغا في المتحف الوطني للفنون في واشنطن.

ثقافة

تمثال "الراقصة الصغيرة" الشهير لإداغر ديغا في المتحف الوطني للفنون في واشنطن.