عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينيا يشتبه في إطلاقه النار على ناشط يميني


إسرائيل

الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينيا يشتبه في إطلاقه النار على ناشط يميني

مسلسل التوتر يستمر بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بعد أن قتلت الشرطة الإسرائيلية فلسطينيا يشتبه بأنه اطلق النار الأربعاء على ناشط إسرائيلي يميني متطرف وتسبب في جرحه. يأتي هذا في وقت يتفاقم فيه التوتر في مدينة القدس بعد أشهر من مواجهات يومية بين شبان فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية شرق المدينة.
وتمّ القضاء على الفلسطيني معتز حجازي الذي كان المشبوه الوحيد في هجوم الأربعاء في منزله في حي أبو طور في القدس من قبل وحدة للقوات الخاصة التابعة للشرطة في تبادل لإطلاق النار.
وهو متهم باطلاق النار بينما كان على دراجة نارية على الناشط اليميني المتطرف يهودا غليك، الذي يسعى منذ سنوات للحصول على تصريح للصلاة في باحة الاقصى، التي طردته منها الشرطة الإسرائيلية عدة مرات.

السلطات الإسرائيلية قررت اغلاق المسجد الأقصى ومنع المسلمين من الدخول إليه كما نشرت تعزيزات من مئات رجال الأمن في القدس. الجانب الفلسطيني اعتبر قرار إسرائيل اغلاق المسجد الأقصى أمام المسلمين بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني. ويعتبر اليهود حائط المبكى أو البراق عند المسلمين الذي يقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي الذي دمره الرومان في عام سبعين وهو أقدس الأماكن لديهم. ويستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول إلى المسجد الأقصى لممارسة شعائر دينية والإجهار بأنهم ينوون بناء هيكل مكانه.