عاجل

تقرأ الآن:

نهاية التيسير الكمي واختبارات الإجهاد الأوروبية


مال وأعمال

نهاية التيسير الكمي واختبارات الإجهاد الأوروبية

نتائج اختبارات الإجهاد للمصارف الأوروبية أميط اللثام عنها أخيراً. وعلى الرغم من إعلانها يوم الأحد، إلا أن الاستجابة كانت فيما بعد سريعة، أولا من المسؤولين، ثم من الأسواق.

في النهاية، يبدو أن القطاع المصرفي في أوروبا في حالة جيدة إلى حد معقول.

بنك مركزي مؤثر آخر، هو مجلس الاحتياطي الاتحادي في الولايات المتحدة، الذي أعلن نهاية برنامج التحفيز، مؤكداً على أن الثقة في الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة ستبقى على المسار الصحيح.

القرار جاء قبل يوم واحد من أحدث معطيات الناتج المحلي الإجمالي. فهل كان الاحتياطي الاتحادي على حق؟

نبدأ مع المركزي الأوروبي، والذي يوشك أن يبدأ الإشراف على البنوك في المنطقة.

سنركز بشكل خاص على دولتين : إيطاليا، حيث تواجه البنوك العديد من التحديات، واليونان، التي كانت النتائج فيها مفاجأة مدوية.