عاجل

تقرأ الآن:

"التمساح الجريء": قوة عسكرية للتصدي لجميع التهديدات


العالم

"التمساح الجريء": قوة عسكرية للتصدي لجميع التهديدات

“بولد أليغاتور” أو “التمساح الجريء” هي الفرقة العسكرية التي أطلقها حلف شمال الأطلسي بالتنسيق مع قوات التحالف الدولية. هذه البنية العسكرية انشأت من أجل التصدي لخطر الارهاب وجميع التهديدات بشكل عام على المستوى العالمي. الفرقة مستعدة للتدخل في أي مكان وتحت جميع الظروف.

“من الواضح أننا نعيش في عالم ديناميكي للغاية. ويجب أن نكون على أتمّ الاستعداد لكلّ شيء قد يحصل. هذا ما نقوم به هنا، وإذا تطلب الأمر فنحن جاهزون لكلّ شيء”. قال قائد قوات التحالف روب كريمر.

وترتكز تدخلات فرق “التمساح الجريئ” على عمليات متعددة الجنسيات لمواجهة أزمات معقّدة ضد قوة معادية وفي ظروف قاسية. حوالي عشرين دولة تشارك في مناورات “التمساح الجريء” التي تتمّ بإشراف قادة قوات “المارينز“، وقادة الأساطيل الأميركية، سيشاركون في الإشراف على المناورة للمزيد من التدريب على عمليات هجومية برمائية واسعة تحتاج إلى تنسيق مع قوات مشتركة متعدّدة الجنسيات.

“يتم الآن إعطاء الاحتمالات للقادة لتحديد كيفية إنجاز المهام. هذا أمر اعتيادي، لأنه بمجرد أن يمتلك القائد المرونة، فنحن كمرؤوسين لدينا القدرة على المساهمة في تنفيذ المهام والمساعدة في انجاز القرارات داخل الفريق“، قال غريغ بيكر قائد حاملة الطائرات أرلينغتون.

“قوات حلف شمال الأطلسي وقوات التحالف مدربة على جميع أنواع العمليات البرمائية التي تشمل البعثات الإنسانية والإغاثة أثناء الكوارث. وارتفاع مستوى التهديد العالمي هو ما يضع مهمة “التمساح الجريء” في الاختبار الحاسم لاستعدادات الحلفاء“، يقول مراسل يورونيوز في الولايات المتحدة.