عاجل

انطلاق سباق طريق الرم للمراكب الشراعية

تقرأ الآن:

انطلاق سباق طريق الرم للمراكب الشراعية

حجم النص Aa Aa

“مرحبا بكم في سان مالو حيث تعطى إشارة الإنطلاق للنسخة العاشرة من سباق طريق الرم باتجاه غوادلوب، قبل الإنطلاقة الكبيرة لهذه المراكب الشراعية لابد من عبور الممر، إنّه الإتصال الأخير للمتنافسين مع الجمهور واليابسة”.

جوليان مابيت:“ككل مرة ستكون لي دمعة صغيرة، الأمر مثير للغاية لأن الناس حضروا لاستقبالنا هنا منذ عشرة أيام، الحماس كبير جدا هذه السنة”.

يان غيشار سيكون وحيدا على متن مركب سبيندريفت2، أكبر المراكب المشاركة في السباق بطول أربعين مترا.

يان غيشار:“المناورات تكلفني بعضا من الوقت، يجب عليا أن أضغط على المكابح لكي لا أغامر، في أوقات أخرى أستطيع زيادة السرعة لأن طاقة المركب مذهلة، لا يجب نسيان أنّ هذا المركب مصمم لأربعة عشر شخصا لكنّني سأكون وحيدا على متنه، لقدج قمنا ببعض التعديلات كتقليص السارية الرئسية بستة أمتار بعدما كان يبلغ طولها سبعة وأربعين مترا بذلك أنقصنا وزن المركب بحوالي طنين”.

بعض المشاركين رفعوا التحدي قبل انطلاق المغامرة بتحضير مراكبهم التي لم تكن قط مستعدة للموعد.

نيلس بوايي:” المركب كان متروكا جانبا منذ عشر سنوات، عثرنا عليه تحت أوراق الشجر مغمورا بالمياه، المحرك كان غير صالحا حتى الكهرباء منعدمة، قمنا بتغيير كل شيء بفضل كل المتطوعين الذين اجتهدوا ليلا ونهاراا طيلة شهرين ونصف شهر”.