عاجل

خلال لقاء على هامش اجتماع للامم المتحدة في فيينا، انضم امينها العام بان كي مون انضم الى المغنية الملتحية النمساوية كونشيتا فورست معلنا ً ضرورة وضع حد للتحيز على اساس التوجه الجنسي. مشيداً بمعركتها ضد التمييز والتعصب.

وقال إنه مستمر بمحاربة رفض التحول الجنسي والمثلية الجنسية. واضاف: “سادعم بقوة المساواة. وآمل ان تنضموا جميعاً لحملتنا العالمية الحرة والمتساوية. كما قالت كونشيتا ليلة فازت فيها: “لا يمكن ايقافنا”“.

من جهتها قالت كونشيتا فورست: “احلم بمستقبل حيث لا نتحدث فيه عن التوجه الجنسي، او لون البشرة او المعتقدات الدينية لان الامر حين يتعلق بالمجتمع فهو غير هام. انه هام للانسان ولكن ليس للمجتمع”.

ثم غنت كونشيتا اغنيتها التي اوصلتها الى النجاح في مسابقة اليوروفيوزيون. فوز اثار جدلاً واتهاماً لها بفرض القيم المنحطة.