عاجل

مجموعات مرتبطة بطالبان الباكستانية تتبنى الهجوم الانتحاري عند معبر واجا

تقرأ الآن:

مجموعات مرتبطة بطالبان الباكستانية تتبنى الهجوم الانتحاري عند معبر واجا

حجم النص Aa Aa

ثلاثة مجموعات مرتبطة بحركة طالبان الباكستانية تبنت الهجوم الانتحاري الذي وقع يوم الاحد عند الجانب الباكستاني من الحدود مع الهند والذي اودى بحياة خمسة وخمسين شخصاً واصابة نحو مئة وعشرين آخرين بينهم نساء واطفال.

محمد رياز فقد خمسة اشخاص من عائلته : “ذهبوا لمشاهدة احتفال تنكيس العلم في واجاه عند الحدود. هؤلاء المعتدون غير مسلمين انهم كافرون لا يستحقون الحياة على هذه الارض. وعلى الحكومة اعدامهم”.

معبر واجا الحدودي بين الهند وباكستان يقع قرب مدينة لاهور عاصمة اقليم البنجاب. الانتحاري لم يتمكن من خرق الطوق الامني على الحدود ففجر نفسه عند مدخل المركز حين كان الناس يغادرون.

هذ الهجوم وصفته الصحف المحلية بالمجزرة وندد به رئيسا وزراء الهند وباكستان.

وقد اعلنت كل من جماعة جند الله وجماعة الاحرار وفصيل من وزيرستان الجنوبية مسؤوليتها.

وللمرة الاولى منذ ثلاثة واربعين عاماً اي منذ الحرب بينهما، يعلن البلدان تعليق احتفالات تنكيس الاعلام عند هذا المعبر الذي يمر عبره القسم الاكبر من التبادل التجاري ويشكل موقعاً سياحياً هاماً. اذ يجتمع عنده يومياً الاف الهنود والباكستانيون عند لحضور احتفالات اغلاق بوابته والتي تتضمن عروضاً عسكرية ومعزوفات موسيقية. خلالها، يتحدى كل طرف الاخر.