عاجل

تقرأ الآن:

ذكرى عاشوراء رمز للتفرقة بين المسلمين


العراق

ذكرى عاشوراء رمز للتفرقة بين المسلمين

ذكرى عاشوراء حدث هام جداً. لكنها تبقى حتى اليوم رمزاً للتفرقة بين السنية والشيعية.

انها ذكرى معركة كربلاء التي حدثت في العراق في العاشر من محرم حسب التقويم الهجري قبل اكثر من 1334 عاماً. الامام الحسين ابن الامام علي قتل فيها وقطع رأسه ونقل حتى دمشق الى ديوان الخليفة الاموي يزيد بن معاوية.

وتعود جذور هذه المعركة على خلفية الاحقية بالخلافة الاسلامية بعد وفاة النبي محمد. فالشيعة يعتبرون علي بن ابي طالب وابنائه هم احق بالخلافة لانهم من اهل البيت اي احفاد النبي محمد فيما رفضت الخلافة الاموية الامر.

وللشيعة طريقتهم بالتعبير عن حزنهم على الحسين بن علي وللسنة طريقة اخرى في التعبير عن هذا الحزن. فمنهم من يصوم في هذا اليوم.

خلال فترة حكمه منع نظام صدام حسين طريقة الشيعة في التعبير.

لكن الخلافات تبقى اقوى وما تزال مستمرة حتى اليوم متخذة طابعاً يخرج احياناً عن فحواه السياسي الحقيقي. ويبدو ان معركة عاشوراء لم يستطع المسلمون خاصة في منطقة الشرق الادنى ان يوحدوا معتقدهم الديني.