عاجل

ألمانيا: انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أهون من التلاعب بمبدأ حرية التنقل داخل التكتل .

تقرأ الآن:

ألمانيا: انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أهون من التلاعب بمبدأ حرية التنقل داخل التكتل .

حجم النص Aa Aa

مبدأ حرية التنقل في الإتحاد الأوربي أمر محسوم لا يقبل النقاش بالنسبة للمستشارة الألمانية انجيلا مركيل التي قالت إن إنسحاب بريطانيا من الإتحاد الأوربي أهون من التلاعب بمبدأ حرية الحركة والتنقل داخل الإتحاد الأوربي. التصريحات هذه نقلتها مجلة “دير شبيغل” الالمانية التي أضافت أن ميركل هددت رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون بوقف جهودها الرامية للإبقاء على بريطانيا في الإتحاد الأوربي، في حال إصراره على وضع حد للمهاجرين الوافدين إلى بريطانيا من دول التكتل.و قال ستيفن زايبرت المتحدث بإسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل :“حرية التنقل داخل الإتحاد الأوربي لايتم التفاوض بشأنها بالنسبة لألمانيا ،هذا ما قالته المستشارة الألمانية، والتي أضافت أن المصلحة الكبرى تتمثل في العمل معا في مجال إستعمال حرية التنقل و مكافحة التلاعب بها.”
مانقلته الصحيفة الألمانية حول مستقبل بريطانيا في الإتحاد الأوربي قال بشأنه وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن “إنها مجرد تخمينات “ معتبرا أن ‏مصلحة بريطانيا تمثل الأساس في خطة تفاوض رئيس الوزراء ديفيد كاميرون مع الاتحاد ‏الأوروبي فيما يتعلق بقواعد الهجرة.‏
وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن :“ما تحتاجون إلى معرفته بشأن ديفيد كاميرون والمحافضين هو أننا سوف نكافح من أجل مصالح بريطانيا. وسوف نتأكد من أن بريطانيا تحصل على صفقة عادلة في أوروبا، و سوف نتأكد أيضا من أن الشعب البريطاني له كلمة الفصل في الإستفتاء. “ توجه سياسي يبدو أنه يعكس موقف البعض في الشارع البريطاني، فالمشكلة لدى عدد من البريطانيين لا تكمن في كل المهاجرين بل تتعلق بالذين لا يعملون و يستفيدون من الإمتيازات. كما يقول أحد التجار:” ليست لدي أي مشكلة، مع المهاجرين، لكن أنا أتفهم مشاعر الإحباط لدى البعض ، بشأن الذين يقصدون بريطانيا ولايريدون العمل لكنهم يطالبون بالإمتيازات .”
تحذيرات المستشارة الألمانية لبريطانيا بشأن حرية التنقل في أوربا تعود إلى تشرين الاول الماضي حسب صحيفة “دير شبيغل” التي قالت إن ميركل حذرت كاميرون على هامش قمة الاتحاد الأوروبي أنا ذاك قائلة إنه سيصل إلى نقطة «اللاعودة» بإصراره على خطته الرامية إلى وضع حصص للمهاجرين الوافدين من دول الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا.