عاجل

من دون شك سيكون لايتحواذ الجممهوريين على الكونغرس تأثير على الأداء العام لما تبقى من عهدة الرئيس أوباما، يورونيوز حاورت مراسلها في واشنطن عن هذا الأمر

بول ماك دويل صحفي من يورونيوز:معنا الآن من واشنطن مراسلنا ستيفان غروب، يحدثنا عن الرئيس باراك أوباما،كيف ستأثر هذه الانتخابات على السنتين المتبقيتين من عهدته

غروب:حسناً،سنعيش سنتين مهمتين، قبل كل شيء ،هناك رئيس يفقد السيطرة على الكونغرس في عامه السادس من الحكم، و هذا ليس نادر الحدوث .حاليا و منذ الحرب العالمية الثانية ، كان هناك أربعة رؤساء تولوا عهدتين متتاليتين: إيزنهاور، و ريغان و كلينتون و جورج بوش الإبن. و كلهم أو حزبهم فقدوا السيطرة على الكونغرس في عامهم السادس من الحكم. لذا تاريخياً الأمر غير نادر. أما ربما الأمر غير العادي هذه المرة أو المختلف فهو أنه في وقت ريغن و كلينتون ، كان بمقدور الطبقة السياسية أن تجد اتفاقاً مع أغلبية الكونغرس. أما الآن فهذا الأمر لا أراه جيداً، لأن الطرفين الجمهوري و الديموقراطي جنحا إلى مواقف جد متطرفة، الأمر متداخل ، و يصعب في هذا الوقت رؤية الطرفين يتفقان على أمر ما

ماك دويل:إذاً أنت تقول أن هناك جمود في الحكومة، و تعطل الاقتصاد هل تظن أن الامر سيستمر؟

غروب:على الاطلاق ،الكونغرس المنتهية ولايته كان الأقل انتاجاً في تاريخ أمريكا، تعلمون أن الحكم كان منقسماً في السنوات الأربع التي حكم فيها أوباما.و الآن الجمهوريون يسيطرون على كل الكونغرس ، و هذا لن يغير شيئاً. سيضطرون للتفاهم مع أوباما. و هم غير مستعدين للقيام بذلك. لذا فما سنشاهده هو بعض القوانين ربما في التجارة و في الهجرة و ربما في السياسة الخارجية. و هذه المسائل ستصل إلى مكتب الرئيس، و بإمكانه نقضها إذا لم تعجبه.و هناك أيضا صراعات بين الديمقراطيين المعتدلين و الجناح اليميني للجمهوريين في مجلس الشيوخ و هذا يشكل ضغطاً على الديمقراطيين في البيت الأبيض . أعتقد أننا لن نشاهد الكثير من التشريعات و سنرى الكثير من الجمود إلى غاية الانتخابات الرئاسية في 2016