عاجل

قمة الويب السنوية انطلقت هذا الثلاثاء في دبلن في ايرلندا وإلى غاية السادس من شهر تشرين الثاني نوفمبر الجاري.

الفعالية نمت في غضون أربع سنوات لتصبح بذلك الموتمر الأكبر من الناحية التقنية في القارة العجوز.

موفد يورونيوز إلى دبلن كلاوديو روكو:“على عكس كل المعارض التكنولوجية التقليدية، هنا في دبلن في قمة الويب، هناك الكثير من الشباب، والعديد من الشركات المبتدئة، التي تبحث عن الأفكار، وتبحث عن شركاء لتنفيذ مشاريعهم.”

القمة جذبت هذا العام ما يفوق 20 ألف شخص يتلهفون لعرض شركاتهم الناشئة من أجل تحقيق نجاحات باهرة مستقبلا.

بادي غوزغراف أحد مؤسسي في قمة الويب:“بعض الشركات الناشئة هي حقا هنا للتعلم ولذا فهم يرغبون في سماع المزيد من الأفكار ونحن نعمل من أجل تسهيل ذلك. وبعدها، بعض المديرين التنفيذيين للشركات ورجال الأعمال هنا أيضا لأسباب مختلفة، وأعتقد أننا نحاول تلبية أكبر عدد ممكن من هذه الأسباب.”

الموعد السنوي لن يكتفي بتغطية الويب والهواتف النقالة والمجال الرقمي كالعادة بل سيتطرق كذلك إلى التكنولوجيا الحديثة التي تحدث ثورة في عالم المأكولات والموسيقى والأفلام والرياضة وغيرها من المجالات.